أداء فريضة الحج مُمكن لمرضى القلب... بهذه الشروط

أداء فريضة الحج مُمكن لمرضى القلب... بهذه الشروط

يُمكن لمرضى القلب أداء فريضة الحج شرط أن تكون حالتهم الصحّية مُستقرّة وبعد أخذ استشارة الطّبيب المُختصّ مع أهمّية الإلتزام بالإرشادات التي يوصي بها.

نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الشّروط التي ينبغي أخذها بعين الإعتبار من أجل أداء مرضى القلب فريضة الحج.

 

تناول الأدوية بانتظام

من الضّروري الحرص على تناول الأدوية في وقتها وبانتظام، والتأكّد من أخذ كمّية الأدوية التي تكفي للفترة الزمنيّة اللازمة للإنتهاء من فريضة الحج. كما يجب الحرص على عدم التوقّف عن أخذ الأدوية التي يوصي بها الطّبيب قبل مُراجعته، مهما كانت الأسباب.

 

تجنّب الإجهاد والإنفعالات

يُمكن لمرضى القلب والشرايين والأوعية الدمويّة أداء فريضة الحج، شرط الحرص على تجنّب الإجهاد الذّهني والبدني والإنفعالات النفسيّة المُختلفة، حيث أنّ القيام بأيّ جهدٍ بدني مهما كانت حدّته قد يُعرّضهم للخطر.

 

الإهتمام بالتّغذية

يُنصح مرضى القلب بضرورة الإهتمام بنوعيّة الغذاء والطّعام المُتناوَل إلى جانب أهمّية التّقليل من كمّية الملح المُضافة إلى الطّعام، مع ضرورة تجنّب تناول الوجبات الثقيلة والدّسمة والغنيّة بالأملاح.

 

تناول كمّيةٍ وافرة من السوائل

من المهمّ لمرضى القلب تناول كمّياتٍ وافرةٍ من الماء خصوصاً والسوائل والعصائر الطبيعيّة عموماً بالتزامن مع أداء فريضة الحج.

 

تفادي المواد والسوائل المدرّة للبول

يُفضّل تجنّب تناول المواد والسّوائل المُدرّة للبول قدر الإمكان، نظراً لأنّها تحتوي على الكافيين، وذلك بهدف تجنّب الإصابة بهبوطٍ مُفاجئ بضغط الدم.

 

الإبتعاد عن التّزاحم الشّديد

من الشّروط الأساسيّة التي ينبغي على مرضى القلب الإلتزام بها، هي الإبتعاد قدر الإمكان عن التّزاحم الشّديد خلال أداء فريضة الحج، تجنّباً للإصابة بضيق التنفّس وللوقاية من أعراض مشاكل القلب والأوعية الدمويّة والشرايين.

 

أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة

يُفضّل أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة خصوصاً عند الشّعور بألمٍ في منطقة الصدر وعدم الحركة في هذه اللخظة، ثمّ طلب المساعدة الطبّية فوراً. كذلك، لا بدّ من التأكّد من أخذ ساعاتٍ كافية من النّوم وتجنّب السّهر لوقتٍ طويل ليلاً.

 

تجنّب التعرّض لأشعّة الشمس

من المهمّ تجنّب التعرّض لأشعّة الشمس المُباشرة، خصوصاً في ظلّ ارتفاع درجات الحرارة، لتفادي أعراض مشاكل القلب.

 

يُنصح مرضى القلب بالإلتزام بالإرشادات المذكورة مع ضرورة استشارة الطّبيب بشأنها، من أجل التمكّن من أداء فريضة الحج بسلام ومن دون أيّ مُضاعفاتٍ صحّية.

 

لقراءة المزيد عن أمراض القلب إضغطوا على الروابط التالية:


هل تسبّب الزبدة أمراض القلب والشرايين؟

هل صحيحٌ ان السكر يؤدي إلى الموت بأمراض القلب؟

لا تهملوا أمراض صمامات القلب التي قد تؤدي الى الوفاة!

‪ما رأيك ؟