الغذاء هو أساس علاج فقر الدّم عند الأطفال

الغذاء هو أساس علاج فقر الدّم عند الأطفال

يحدث فقر الدّم عند الأطفال نتيجة نقص كمية الحديد في الجسم، وهو الذي تصنع منه كريات الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى باقي أجزاء الجسم والدماغ. والعمر المتوقع لحدوث ذلك يتراوح بين ٩ أشهر إلى ۲٤ شهرًا.  

 

أسباب فقر الدّم عند الأطفال

 

يقسم فقر الدّم إلى نوعين: الأول يكون بسبب نقص صنع الدّم، والثاني بسبب ضياع الدّم.

في النوع الأول، يكون صقل العظام عاجزا عن تشكيل الكريات الحمراء لخلل في وظيفته، أو عاجزًا عن تشكيل الهيموجلوبين بسبب نقص الحديد وهو أكثر الاسباب شيوعًا عند الأطفال، أو بسبب نقص الفيتامينات أو حمض الفوليك.

أمّا في النوع الثاني فيحدث ضياع للدّم وذلك بسبب نزيف طارئ مثلا. وهذا يعتبر فقر دم حاد وقد يحتاج في حالات نادرة إلى نقل دم، وفي أغلب الحالات تتم السيطرة عليه من دون ذلك. أمّا السبب الثاني فقد يعود إلى انحلال الدمّ أو ما يعرف بتكسر الكريات الحمراء، ومثال ذلك ما يعرف بالتلاسيميا.

 

أعراض فقر الدّم

 

هناك العديد من الاعراض التي ترافق فقر الدمّ عند الاطفال ومنها: شحوب اللون، قلق واضطراب، يكون لدى الطفل الرغبة في تناول أشياء غير عادية كالثلج. أمّا في حالة الأنيميا الحادة يكون الطفل مضطربًا ولديه شهية ضعيفة للطعام، وتزيد ضربات قلبه وسرعة تنفسه، ويحدث تضخم وخفقان في القلب.

 

الأطعمة الغنية بعنصر الحديد

 

- اللحوم: يتناولها الطفل ثلاث مرات أسبوعيًا على الأقل.

- الدجاج والأسماك: يتناولها الطفل ثلاث مرات أسبوعيًا على الأقل.

- الخضروات الطازجة مثل السبانخ، والكرنب، والقرنبيط، والفاصوليا مهمّة جداً أيضاً، بالإضافة إلى  منتجات الحبوب كالخبز والمكرونة، والعدس. ولكن، من المفضّل امتصاص الحديد من المشتقات الحيوانية.

‪ما رأيك ؟
من انوثة