تعرّفوا على أخطر أنواع الحزاز...

تعرّفوا على أخطر أنواع الحزاز...

يُمكن تعريف الحزاز بأنّه مرضٌ جلديّ ناجمٌ عن اضطرابٍ في الجهاز المناعي، قد يكون هناك العديد من العوامل المُساهمة في حدوثه. وتشمل الأسباب المُحتملة للإصابة بالحزاز، الإصابات الفيروسيّة والمواد المُثيرة للحساسيّة والضّغط على إحدى مكوّنات الجهاز العصبي.

نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز أنواع الحزاز مستعرضين مدى خطوة كلّ نوع بحسب الخصائص التي تُميّزه عن غيره.

 

الحزاز المنبسط

 

يُعتبر من الأمراض الجلديّة المُزمنة التي تُصيب الجلد والأغشية المخاطيّة، ويتميّز بظهور حبيباتٍ مُنبسطة السطح تميل إلى اللون البنفسجي مصحوبةً بحكّةٍ شديدةٍ في بعض الحالات.

وتُعدّ أكثر الأماكن إصابة بالحزاز المنبسط، الجهة الداخليّة من الرسغ والسّاعدين، وكذلك الجهة الداخليّة من الفخذين إضافة إلى الأعضاء التناسليّة .وقد ينتشر المرض ليُصيب أيّ جزءٍ من أجزاء الجسم في الحالات الحادّة. 


في حالة الإصابة بالحزاز المنبسط الضوئي، عادةً ما تكون الإصابة مُحدّدةً في الأماكن التي تتعرّض لضوء الشّمس في الوجه وحول الرقبة، وفي ظاهر الكفين والقدمين.

 

الحزاز المسطح

 

الحزاز المسطح هو عبارةٌ عن حالةٍ من الاتهاب يُمكن أن تُصيب البشرة والشّعر والأظافر والأغشية المخاطيّة. على البشرة، عادةً ما يظهر الحزاز المسطح على هيئة نتوءاتٍ أرجوانيّةٍ مسطّحة مُرتفعة تثير الحكة، وتتشكّل على مدار عدّة أسابيع. في الفم والمهبل والمناطق الأخرى المغطاة بالأغشية المخاطيّة، يتشكّل الحزاز المسطح على هيئة بقع بيضاء سميكة تكون مؤلمة أحياناً.

 

وتكمن خطورة الحزاز المسطح في أنّه قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد المعروف باسم سرطان الخلية الحرشفيّة، على الرغم من أنّ الخطر ضعيف؛ حيث يتمّ إجراء فحصٍ روتيني للتحقّق من دليلٍ على وجود خلايا سرطانيّةٍ في الأنسجة المُصابة بالحزاز المسطح.

 

وما يُميّز هذا النوع من الحزاز، أنّه لدى ظهوره في الأعضاء التناسليّة الأنثوية تكون هناك صعوبة كبيرة في مُعالجته، إذ أنّه في بعض الحالات قد تكون الأدوية المُتداولة المعمول بها غير فعّالة. كما أنّ الجروح قد تسبّب تغيّراً مستديماً في مبنى المهبل بسبب النّدوب والتشقّقات.

 

الحزاز المتضخّم

 

عادةً ما يكون الحزاز المتضخّم مصحوباً بحكّةٍ شديدةٍ، ويُصيب الجلد أمام قصبة السّاقين عموماً. أمّا الأظافر فقد تُصاب في 10 في المئة من الحالات حيث تتكوّن بها نتوءاتٌ طولية، وقد يتسبّب المرض في نزع الأظافر تماماً.

في بعض الأحيان، يكون الحزاز المتضخّم على شكلٍ حلقي أو خطي، كما قد يُصيب الأنسجة حول بصيلات الشعر، وفي الحالة الأخيرة قد يسبّب تساقطاً للشعر.

وقد يحدث أن يُجرح المُصاب أو تُجرى له عمليّة جراحيّة أو يُصاب بحروقٍ أو حكّةٍ شديدة، فتظهر حبيبات الحزاز المنبسط في مكان الجرح أو الحرق على أماكن الحكة في ما يُعرف بظاهرة "كبنر".

 

أحياناً، قد يظهر الحزاز مُرفقاً باضطرابات المناعة الذاتيّة وهو ليس مُعدٍ، ويُمكن علاجه بالأدوية الموضعيّة والفمويّة للحدّ من الأعراض التي يُسبّبها، أو عن طريق استخدام الأدوية التي تثبط الجهاز المناعي.

 

إليكم المزيد من صحتي عن الامراض الجلدية الشائعة وطرق علاجها:


إذا كنتم تعانون من الاكزيما... إتبعوا هذه النصائح للعناية ببشرتكم!

التينيا والبهاق أمراض جلديّة مختلفة ... فما الفرق بينهما؟

ما هي الامراض الجلدية التي تصيب الاطفال في المدرسة؟

‪ما رأيك ؟