سماعات الاذن خطيرة جداً!

سماعات الاذن خطيرة جداً!

في عصرنا الحالي باتت سماعات الاذن ترافق الانسان أينما ذهب في السيارة٬ في الغرفة٬ عند ممارسة الرياضة وفي الاماكن العامة سواء للإستماع الى الموسيقى أو للتكلم عبر الهاتف. ومع إنتشار هذه الظاهرة ازدادت المخاطر الصحية والذهنية التي تسببها سماعات الاذن دون أن يشعر بها الانسان بشكل مباشر. فما هي هذه المخاطر؟ موقع صحتي سيعرضها لكم.

 

مخاطر سماعات الاذن

 

صحيح أنّ إستخدامات سماعات الاذن باتت من الحياة اليومية٬ لكن الاستماع الى الموسيقى بصوت صاخب يسبب ضرراً كبيراً للأذن. بحيث يؤدي الى ظهور التهابات تتطور لتصل الى فقدان السمع الذي يزيد من التوتر النفسي لاحقاً وتجعل الانسان يفقد السيطرة على نفسه ويصبح دائم العصبية. كما أنّ إستخدام سماعات الاذن بشكل مستمر٬ يؤدي الى تراجع القدرة الادراكية والذهنية٬ لأن الذبذبات الناتجة عن الهاتف تؤثر سلباً على الدماغ وتُشعر الانسان بالتعب والارهاق الذي ينتهي بعدم التركيز.

 

هل تعي الام اثر الموسيقى الصاخبة على جنينها؟

 

أعراض فقدان السمع

 

تشمل عوارض فقدان السمع عدة أعراض مثل:

- صعوبة معرفة اتجاه صوت قادم

- صعوبة في سماع الاحاديث

- الشعور بالامتلاء في الاذن

- الدوخة

- تراكم سائل في الاذن

- ألم مستمر حول الاذن وداخلها

- الشعور بطنين دائم في الاذن

 

 الوقاية من فقدان السمع

 

  لا بد من التعرف الى الخطوات التي تجنبكم فقدان السمع وأبرزها  الابتعاد عن مكبرات الصوت في الحفلات٬ خفض صوت الموسيقى عند الاستماع اليها والابتعاد عن الاماكن التي يسيطر فيها طابع الضجيج والصراخ.

‪ما رأيك ؟
من انوثة