فيروس كورونا ليس السبب الوحيد وراء فقدان حاسة الشم... حالات مرضية تسبّب ذلك أيضاً!

فيروس كورونا ليس السبب الوحيد وراء فقدان حاسة الشم... حالات مرضية تسبّب ذلك أيضاً!

هل تخيّلتم يوماً أنّكم في سهل من الأزهار ولا تستطيعون أن تتمتّعوا برائحتها العطرة؟ أو تخيّلوا أنّ أمامكم طبق شهيّ من الطعام ولا تستطيعون أن تشمّوا رائحته، أو مثلاً لا تستطيعون شمّ رائحة عطركم الخاص! في الواقع هناك أشخاص، تنعدم عندهم حاسة الشمّ أو تكون خفيفة. فما هي الأسباب وراء هذه الحالة؟ تابعوا هذا المقال من موقع صحتي لمعرفة كامل المعلومات.

 

 ما هي أسباب فقدان حاسة السم؟

- الإصابة بفيروس كورونا، وهي الحالة الاكثر شيوعاً حالياً الا انّها ليست السبب الوحيد، بل هناك عوامل أخرى.

- تضرّر أو تلف في الأعصاب أو الدماغ، فالأنف يحتوي على مستقبلات عصبيّة وحسيّة تعمل على الدوام  لإرسال المعلومات إلى الدماغ، فحدوث خلل في هذه المستقبلات، ممكن أن يتسبّب بفقدان أو إضعاف حاسة الشم، ومن أسباب حدوث هذا الأمر: التقدم في العمر، حصول أورام الدماغ، الإصابة بمرض السكري، مرض انفصام الشخصيّة، مشاكل في الهرمونات، الإصابة في الرأس أو حدوث سكتة دماغيّة، مرض الزهايمر، مرض باركنسون، الصرع، حالة التصلّب اللّويحي، تناول أدوية لخفض ضغط الدم.

- عيوب خلقية في جهاز التنفّس للجنين فيولد الشخص ولديه خلل في حاسة الشم.

- انسداد مجاري التنفّس بسبب مشاكل صحيّة كالأورام، مشاكل داخل عظام الأنف.

- تهيّج في الأغشية المخاطيّة للأنف بسبب نزلات البرد، التدخين، الإنفلونزا، والحساسيّة، لكن بعد الشفاء تعود حاسة الشم.

 

ما هو علاج فقدان حاسة الشم؟

في حالات الإصابة بنزلات برد، العلاج التقليدي لنزلات البرد يعجّل في استعادة حاسة الشم في غضون أيّام من العلاج. أمّا إذا كان السبب الحساسيّة فيتمّ استعمال أدوية خاصّة بالحساسيّة، كمضادات الهستامين. أمّا في كان حال السبب عيباً خلقيّاً، ففي هذه الحالة قد لا يكون هناك علاج لفقدان حاسة الشم الا في حال كان هناك جراحة معيّنة يمكن اجراؤها والطبيب وحده يستطيع تحديد ذلك. 

 

 اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر ٳستشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com  وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه. 

 لقراءة مزيد من المقالات عن الصحة اضغطوا على الروابط التالية:

هل تعلمون أنّ التمارين الرياضيّة تخفّض ضغط الدم؟ إليكم السبب

كيف يمكن أن تميّزوا بين الحساسية وأعراض فيروس كورونا؟

هذه الأعراض تدلّ على تصلّب الشرايين... لا تهملوها أبداً!

‪ما رأيك ؟
من انوثة