هل تشابه أعراض الحساسيّة وفيروس كورونا يقلقكم؟... إليكم إذاً طرق التمييز بينهما

كيف يمكن أن تميّزوا بين الحساسية وأعراض فيروس كورونا؟

اختلطت الأعراض وتضاربت المخاوف، فبين أعراض فيروس كورونا وأعراص الحساسيّة الموسميّة تشابه في أمور عديدة، ما يوقع المصاب بخوف شديد من احتمال إصابته بوباء كورونا. لكن من الناحية الطبيّة، هناك نقاط اختلاف بين هاتين الحاليتين، ولمساعدتكم على التمييز بين الحساسيّة وفيروس كورونا، نقدّم لكم هذه الفروفات التي تمّ تحليلها ونشرها من قبل خبراء الصحّة في مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في هذا المقال من موقع صحتي.

 

ما هي الفروقات بين أعراض فيروس كورونا وأعراض الحساسيّة الموسميّة؟

- الحمّى تحدث في العادة بسبب فيروس كورونا وليس الحساسيّة الموسميّة. فالمصابين بأعراض الحساسيّة  في العادة لا يصابون بالحمّى، في المقابل، الأشخاص المصابون بعدوى فيروسيّة كفيروس كورونا، يصابون بالحمّى، فترتفع حرارتهم أكثر من 38 درجة مئويّة غالباً.

- الأعراض التالية كسيلان الأنف، السعال والاحتقان، تتواجد إلى حدّ كبير في الحساسيّة وممكن أن تظهر في فيروس كورونا لكنّها ليست أعراضاً أساسيّة.

- الحكّة والعين الدامعة والعطس هي من الأعراض المتعلٌّقة بشكل كبير بالحساسيّة وليست أعراضاً أساسيّة لفيروس كورونا الجديد.

- قشعريرة وآلام في العضلات أعراض نعود لتأثير فيروس كورونا على المريض، ولا تظهر في العادة مع الحساسيّة.

- القيء والغثيان والإسهال، هذه الحالات مرتبطة بفيروس كورونا بسبب تأثير على الجهاز الهضمي، ولا تمتّ بصلة إلى الحساسيّة الموسميّة.

- الفقدان المفاجئ لحاستي الشم والتذوّق أصبح من الأعراض الشهيرة لفيروس كورونا إذ يعتبر الأنف نافذة ممكن أن يدخل منها الفيروس إلى الجسم وفقدان الشم يؤدّي إلى فقدان حاسة التذوّق لارتباطهما ببعض.

- بحسب مراكز السيطرة على الأمراض، فإنّ التهاب الحلق والصداع من أوجه التشابه بين حالتي الحساسيّة وفيروس كورونا.

- ضيق التنفس أو صعوبة التنفس هو حالة يصل إليها مريض كورونا بين اليوم الثامن إلى التاسع بسبب نقص الأكسيجين في جسمه، ولكن من الممكن حدوثها في الحساسيّة الموسميّة اذا كان المريض يعاني من الرّبو مثلاً.

 

في حالة تشابه الأ‘راض بين الحالتين ماذا يجب أن تفعلوا؟

الحلّ إجراء اختبار كورونا وملازمة الحجر الصحّي بانتظار صدور النتيجة بهدف تجنّب مخالطة الغير ومتعاً لانتشار الفيروس في حال كانت النتيجة إيجابيّة. وفي الحالتين من الأفضل التواصل مع الطبيب ليتابع الحالة الصحيّة للمريض.

 

اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر ٳستشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com  وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه.


لقراءة مزيد من المقالات عن فيروس كورونا اضغطوا على الروابط التالية:

 هل يمكن ان يكون الطفح الجلدي من علامات فيروس كورونا؟

لماذا يعاني بعض الأشخاص من ردّة فعل تحسّسية على لقاح كورونا؟

هل يحدث الالتهاب الرئوي نتيجة الإصابة بفيروس كورونا؟

‪ما رأيك ؟