لا تقلقوا ابداً من التبرع بالكلى!

لا تقلقوا ابداً من التبرع بالكلى!

في الكثير من الحالات المرضية يمكن للكلى ان تتوقف عن العمل عند اشخاص قريبين منّا، ما يستلزم زراعة الكلى للشخص الذي يحتاجها. ولكن هنا تبدأ الكثير من التساؤلات تطرح حول الضرر الذي يمكن ان يلحق بالشخص المتبرع عند التخلي عن احدى كليتيه، ويكون لديه شكوك حول العملية الجراحية. لذلك نكشف لكم ما تقوله الدراسات العلمية في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

لا خوف من التبرع

 

تشير دراسة حديثة الى أن الأشخاص الذين يتبرعون بإحدى الكليتين هم عرضة لخطر بسيط بالإصابة بالفشل الكلوي في الكلية المتبقية. وذلك فق ما أشار اليه باحثون في جامعة جونز هوبكنز، فالخطر عند المتبرعين الأحياء هو أقل من الخطر عند الأشخاص الذين يملكون كليتين وهذه الدراسة بالمبدأ من واجبها أن تطمئن الأشخاص الذين ياخذون بالحسبان موضوع التبرع بالكلية.

 

وقد درس الباحثون بيانات لأكثر من ٩٦ ألف شخص بالغ في الولايات المتحدة تبرعوا بالكلية من سنة ١٩٩٤ الى سنة ٢٠١١ ثم تابعوا حالاتهم لفترة ١٥ سنة ومن ثم تمت مقارنة الحالات مع أكثر من ٢٠ ألف شخص لدى كل واحد منهم كليتان. وبحسب الدراسة تبين أن معدل الفشل الكلوي كان ٩٠ لكل ١٠ آلاف من المتبرعين. أما حالات الموت فهي قليلة ومنخفضة جداً عند المتبرعين بالكلى.

 

كما أظهرت الدراسة الى جانب كل ما ذكر أن المتبرعين بالكلى يعيشون لمدة مثيلة بغير المتبرعين بل حتى في بعض الأحيان أكثر من هؤلاء. ومن الممكن أن يتبرع أحد الآباء أو الابناء أو الاخوة بكلية لمن هو مصاب بالفشل الكلوي بحال أكد الطب أن الزراعة الكلوية مناسبة.

 

اقرأوا المزيد عن طرق الحفاظ على الكليتين عبر هذه الروابط:

 

تناولوا الأطعمة التي تحافظ على كليتيكم

نصائح الطبيب ألبير كرم لتحافظوا على صحّة الكلى طوال حياتكم

الكلى يمكن ان تكون ضحية عادات غذائية سيئة

‪ما رأيك ؟
من انوثة