متى يمكن أن يختفي فيروس كورونا المستجد من العالم؟

متى يمكن أن يختفي فيروس كورونا المستجد من العالم؟

ماري حصري

مع ظهور فيروس كورونا المستجد في نهاية العام 2019، وع انتشاره بشكل سريع وكبير في مختلف انحاء العالم، وفي ظل الاغلاق التام والشامل التي شهدته معظم دول العالم، مع ما ترافق معه من تأثير كبير على الملاحة الجوية والحركة الاقتصادية والتجارية عالمياً، تساءل العديد من الأشخاص عن الفترة الزمنية التي قد يحتاجها فيروس كورونا المستجد بعد قبل الاختفاء. وفي هذا الموضوع اليوم من موقع صحتي، يمكنكم الاطلاع على الاجابة المرتبطة بسؤال متى يختفي فيروس كورونا؟

متى يمكن أن يختفي فيروس كورونا؟

طرحت العديد من التوقعات في ما يتعلق بإمكانية اختفاء فيروس كورونا من العالم، منها ما ارتبط بالمناخ والتغيرات الجوية، حيث لفت بعض العلماء في البداية الى أن الحرارة المرتفعة يمكن أن تساهم في التخفيف من انتشار فيروس كورونا المستجد، نظراً لما للحرارة من تأثير على الفيروسات المختلفة، خصوصاً إن كانت موسمية. ولكن في ظل عدم التأكد بعد مما إذا كان فيروس كورونا هو موسمياً، استبعد العلماء احتمال تأثره بدرجات الحرارة المرتفعة، لا سيما وأنه ظهر وانتشر في العديد من البلدان ذات المناخ الحار. وبالتالي فإن نظرية اختفائه مع ارتفاع درجات الحرارة بات غير وارد.

كما تداول العديد من الاشخاص معلومات وشائعات حيال انتهاء الفيروس في غضون بضعة أشهر، على اعتبار ان الفيروسات الموسمية لا تستمر لمدة طويلة، ولكن ما هو مؤكد ان فيروس كورونا ليس موسمياً، وحتى اثبات هذا الامر، يمكن اعتبار احتمال اختفائه في غضون بضعة أشهر غير وارد. كما وأن استمرار انتشاره الى حد كبير في بعض الدول، لا يدل على احتمال اختفائه قريباً نظراً لما يحصده من إصابات ووفيات. 

وعلى الصعيد العلمي، وما هو بات مؤكداً بالنسية الى العديد من الخبراء المتابعين لتطور هذا الفيروس والذين يجرون العديد من الاختبارات والابحاث هو أن احتمال اختفائه بشكل نهائي لا يمكن تحقيقه قبل ايجاد العلاج المناسب واللقاح الملائم، لذا يعملون بجهد كبير للوصول الى النتيجة التي تساعد العالم على القضاء على هذا الفيروس الذي بات يعتبر أشد خطورة من الانفلونزا الموسمية. ومع ابتكار اللقاح والعلاج المناسبين، يصبح بالغمكان معالجة الحالات المتبقية من هذا الفيروس وتوفير الوقاية الضرورية والاساسية لتجنّب انتقاله من شخص الى آخر، وبالتالي الحد من انتشاره والقضاء عليه. 

ويشرح العلماء الطبيون ان تطوير اللقاح المناسب لفيروس كورونا المستجد قد يتطلّب مهلة تتراوح بين 12 إلى 18 شهراً، وهي فترة زمنية طويلة نسبياً، ولكنهم يعملون ما بوسعهم للحصول على اللقاح في اقصى سرعة ممكنة. ويوضحون أن اللقاح يمنح الأشخاص مناعة قوية تجاه الفيروس، لذا سيعمد الى حقن حوالى 60% من الأشخاص باللقاح فور توفره، لتطبيق قاعدة مناعة القطيع التي تخفف من انتشار الفيروس وبالتالي القضاء عليه. 

يمكنكم حجز موعد لاستشارة طبيّة اونلاين مع أطباء أخصائيين لطرح كلّ أسئلتكم حول فيروس كورونا عبر موقع www.sohatidoc.com، واستخدموا الرمز الترويجيّ corona للحصول على استشارة مجانية.

لمعرفة المزيد حول فيروس كورونا المستجد، إليكم هذه الروابط:

تعرفوا على الطريقة الصحيحة لارتداء القفازات للوقاية من فيروس كورونا المستجد!

إرشادات مهمة جداً لما بعد التسوّق في زمن الكورونا!

لمنع انتقال فيروس كورونا إليكم... احذروا التعامل بالعملات النقدية!

‪ما رأيك ؟
من انوثة