هل تتعرضون لنغزات القلب؟ إليكم أسبابها

هل تتعرضون لنغزات القلب؟ إليكم أسبابها

يتعرّض العديد من الأشخاص لنغزات القلب. وبالرغم من كونها من الأعراض الخفيفة والشائعة، إلا أن ذلك لا يعني التعامل مع الأمر وكأن شيئاً لم يكن، خاصة إذا ما تكرر مرّات عدّة لأنه قد يدل على خطب صحي ما. وكون هذا الموضوع يعدّ مهماً لصحتك وصحة عائلتك، فلنتعرف في هذا الموضوع من موقع صحتي إلى كافة التفاصيل المتعلقة بنغزات القلب.


أسباب نغزات القلب

عوامل عدّة قد تودي لحدوث نغزات القلب المتكررة، ومن أبرزها ما يلي:

- التدخين: تحتوي السجائر على مادة النيكوتين المضرّة جداً بالجسم وتسبب تلفاً مع الوقت في أعضاء الجسم. من هنا، التدخين هو عادة سيئة تؤذي صحة القلب ويمكن أن تؤدي للنغزات المتكررة.

- نمط الحياة غير الصحي: يشمل هذا الأمر الجلوس لوقت طويل، الإفراط في تناول الكافيين، الأرق المزمن، تناول أطعمة غير صحية وعدم ممارسة الرياضة بانتظام ما يؤدي إلى اكتساب وزن زائد وتكديس الدهون ما يؤدي إلى خفقان القلب والشعور بالنغزات.

- بذل مجهود: يؤدي القيام بمجهود شديد ومفاجئ إلى الشعور بنغزات في القلب، إلا أنها من المرجّح أن تختفي بعد وقت قصير.

- التوتر: يمكن أن تحدث نغزات القلب عند الشعور بالتوتر الشديد ونوبات القلق التي تخلق شعوراً بالخوف، ما يؤدي إلى خفقات شديد في دقات القلب.

- مشاكل صحية: قد تنتج النغزات عن بعض الأمراض المزمنة وغير المزمنة، مثل أمراض القلب، السكري، مشاكل الغدة الدرقية، فقر الدم وارتفاع ضغط الدم...

- تناول بعض الأدوية والمكملات الغذائية: أدوية عدّة قد تؤدي إلى آثار جانبية ومن أعراضها نغزات القلب مثل أدوية فقدان الوزن وقطع الشهية وأدوية الربو وغيرها.


مخاطر إهمال نغزات القلب المتكررة

يمكن أن تؤدي نغزات القلب إلى مضاعفات خطيرة في حال الإهمال. وقد تتضمن المضاعفات ما يلي:

- الإصابة بجلطة: وخاصة إذا كان سبب نغزات القلب متعلقًا بمشكلة صحية في القلب، فيمكن أن تؤدي إلى حدوث جلطة في القلب، ولذلك يجب التوجه إلى الطبيب عند استمرار هذه النغزات.

- النزيف: يمكن أن تكون نغزات القلب من أحد المؤشرات التي تسبق النزيف والمضاعفات الخطيرة لمشكلات القلب والأوعية الدموية.

- الإختناق: في حالة الإصابة بالنغزات مع آلام في الصدر وضيق في التنفس، فيمكن للشخص المصاب أن يختنق.


طرق الوقاية من نغزات القلب المتكررة

يمكن تفادي التعرض لنغزات القلب من خلال بعض الخطوات التي نعددها لك في ما يلي:

- ممارسة الرياضة المناسبة للجسم بشكل معتدل وبانتظام.

- اتباع نمط غذائي صحي والإبتعاد عن الدهون والمقالي وعدم الإكثار من الكافيين.

- تجنب مسببات التوتر والقلق وممارسة التنفس العميق واليوغا.

- الإقلاع عن التدخين.

 
اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر ٳستشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com  وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه.

إليكم المزيد من المواضيع الصحية المهمة من موقع صحتي: 

هل التدخين يمكن أن يكون سبباً للعقم؟

ما هو الأرق؟ وكيف تعلمون أنّكم تعانون منه؟

ماذا تعرفون عن متلازمة كلاينفلتر؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟