هل من فروقات تُميّز الزوائد الجلديّة عن الثآليل؟

هل من فروقات تُميّز الزوائد الجلديّة عن الثآليل؟

تُعتبر الزوائد الجلديّة والثآليل غير سرطانيّة ولا تؤثّر سلباً على الصحّة إلا أنّ مظهرها مُزعج وغالباً ما يكون السّبب في اللجوء إلى الطّبيب لاستئصالها.

ولكن ما الفرق بين الزوائد الجلديّة والثآليل؟ نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الخصائص التي تُميّز هذه الأورام الحميدة عن بعضها.

 

ما هي الزوائد الجلديّة؟

 

يُمكن تعريف الزوائد الجلديّة بأنّها عبارةٌ عن نتوءٍ أو بروزٍ جلديّ حميد يتّصل بالجلد بعنقٍ رقيقٍ وصغير، وغالباً ما تكون موجودةً في الأماكن التي يحتكّ بها الجلد بالملابس وفي الأماكن التي يحتكّ فيها الجلد بالجلد؛ أي في منطقة الرقبة وتحت الإبط ومنطقة الصدر وغيرها.

هذه الزوائد الجلديّة تُكتسب أو تزيد مع التقدّم في العمر ولكنّها ليست فطريّة.

 

ماذا عن الثآليل؟

 

أمّا الثآليل فقد تظهر في مناطق مُختلفةٍ من الجسم، وهي عبارةٌ عن مجموعةٍ من البثور والأورام الجلديّة الصّغيرة والمتوسّطة في الحجم، وتكون بارزةً خصوصاً في المناطق المكشوفة كاليدين والوجه والقدمين.

وتأخذ الثآليل لون الجلد أو تكون أغمق منه بدرجةٍ بسيطةٍ.

 

أسباب ظهور الزوائد الجلديّة

 

تنتج الزوائد الجلديّة عن عدّة أسباب وعوامل مؤثّرة، نعدّد أبرزها في ما يلي:

 

- الوراثة: يُعتبر العامِل الوراثي من الأسباب التي تؤدّي إلى بروز الزوائد الجلديّة في مناطق معيّنة من الجسم؛ إذ أنّ هناك بعض الأطفال الذين تظهر في أجسامهم بعض الزوائد الجلديّة حتّى لو كانت لا تزال صغيرة الحجم.
 

- الاحتكاك والتعرّق: تكون الزوائد الجلديّة ناجمةً أحياناً عن احتكاك الجلد بالملابس وبالجلد أيضاً، حيث أنّ هناك مناطق شائعة تنتج فيها الزوائد الجلديّة نتيجة الاحتكاك والتعرّق أبرزها: تحت الإبط، أعلى الصدر، والرقبة.
 

- السّمنة: يُعتبر أكثر الأشخاص تعرّضاً لظهور الزوائد الجلديّة على أجسامهم أصحاب الوزن الزائد والذين يُعانون من السمنة.
 

- تغيّرات هرمونيّة: قد تظهر الزوائد الجلديّة بسبب حدوث تغيّراتٍ هرمونيّةٍ في الجسم خصوصاً أثناء فترة الحمل أو أثناء تلقّي علاجٍ يعتمد على الهرمونات.

 

ماذا عن أسباب ظهور الثآليل؟

 

هناك سببان أساسيّان يُعتبران مسؤولين عن ظهور الثآليل، وهما:

 

- عدوى فيروسيّة: عادةً ما تظهر الثآليل في مناطق متعدّدةٍ من الجسم نتيجة التقاط عدوى فيروسيّةٍ في الطبقة الخارجيّة أو العليا من الجلد. يُطلق على هذه الفيروسات تسمية فيروس الورم الحليمي البشري  HPV، بحيث تنتقل الإصابة من شخصٍ إلى آخر بطريقةٍ غير مباشرة.

 

- وجود طبقات جلدٍ تالفة: إنّ احتمالية ظهور ونموّ الثآليل تزداد لدى الذين يُعانون من وجود طبقات جلدٍ تالفة، وهذا ما يُفسّر تعرّض الذين يقضمون أظافرهم أو يعملون على إزالة النتوءات الجلديّة الميتة من مكانها بطرقٍ غير سليمة لنموّ الثآليل بشكلٍ أكبر من غيرهم.

 

بعد الاطّلاع على الخصائص التي تُميّز الزوائد الجلديّة عن الثآليل خصوصاً في ما خصّ طبيعة كلّ منها وأسباب ظهورهما، بات يُمكن التّفريق بين النّوعين بشكلٍ جليّ.

 

المزيد حول الزوائد الجلديّة والثآليل في الروابط التالية:

 

هل الزوائد الجلدية في الثدي مقلقة؟

هل تعانون من الثآليل؟ طرق متنوعة للعلاج

تنبّهي الى هذه العلامات التي تشير الى اصابتك بالثآليل التناسلية!

‪ما رأيك ؟