هل يمكن التحسّس على لقاح كورونا؟

هل يمكن التحسّس على لقاح كورونا؟

قد تكون اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجدّ أفضل أملٍ حالي للتغلّب على الجائحة أو التخفيف من تفشّي الفيروس قدر الإمكان. ولكنّ العديد من الأسئلة المقلقة تُطرح حول هذه اللقاحات والأعراض الجانبيّة التي قد تسبّبها بما فيها الحساسية. فهل يمكن التحسس على لقاح كورونا؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما جرى في بريطانيا...

بعد اليوم الأول من طرح لقاح كورونا في بريطانيا، تمّ تسجيل بعض الآثار الجانبيّة على عدد من الأشخاص ممّن تلقّوا اللقاح، الأمر الذي طرح أسئلة عدّة عن تداعيات الحساسية على استخدام لقاح "بيونتيك وفايزر". وتلقّى مسؤولون بريطانيون بلاغَين عن الإصابة بردّ فعل تحسّسي محتمل يمكن أن يتسبّب بتورّم في الحلق وصعوبة في التنفس والبلع. والإشكالية تناولت احتمال أن يكون ردّ الفعل قوياً لدرجة قد يهدّد الحياة في بعض الأحيان.

 

مرضى الحساسية واللقاح

نصحت هيئات صحّية وطبّية في بريطانيا الأشخاص الذين يعانون أو لديهم تاريخ سابق من أعراض الحساسية الشديدة لأيّ دواء أو لقاح أو طعام، بعدم أخذ لقاح كورونا "بيونتيك وفايزر". وتأتي هذه النصيحة بعد تعرّض شخصين لآثار جانبيّة سلبيّة في اليوم الأول من طرح اللقاح في بريطانيا.

 

آراء طبّية

رأى بعض الأطباء في لندن أنّ ما حصل في بريطانيا من ردّ فعلٍ تحسسي على لقاح كورونا عند شخصين، غير كافٍ لبث القلق من اللقاح، فيما أشاد البعض الآخر بالاحتياطات التي أتُّخذت في ما خصّ استثناء مرضى الحساسية من أخذ اللقاح.

واعتبرت مجموعة من الأطباء في بريطانيا، أنّ بعض ردود الفعل على الآثار الجانبيّة مبالغ فيها، حيث أنّه من الضروري معرفة ردود الفعل التي قد تنتج عن أخذ اللقاح من أجل القيام بمزيد من الرقابة والتحصين لفئة معيّنة من الأشخاص الذين قد يعانون من آثار جانبيّة.

يمكن أن يساعد أخذ لقاح كورونا على الحماية من خلال تكوين استجابة بالأجسام المضادة في الجسم من دون الحاجة للإصابة بالمرض. ولكنّ الأساس يبقى كيفيّة تعامل الباحثين والعلماء والأطباء في ما خصّ معالجة وضع الأشخاص الذين لديهم سجلّ طبّي بالحساسية، لحمايتهم أيضاً من كورونا من دون التعرّض لأيّ آثار جانبيّة تحسسية قد تنتج عن تلقّيهم اللقاح.

 

يمكنكم حجز موعد لاستشارة طبيّة اونلاين مع أطباء أخصائيين لطرح كلّ أسئلتكم حول فيروس كورونا عبر موقع www.sohatidoc.com، واستخدموا الرمز الترويجيّ corona للحصول على استشارة مجانية.

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة