5 طرق مُفيدة تُخفّض مستوى الانسولين في الدم

5 طرق مُفيدة تُخفّض مستوى الانسولين في الدم

السكري

يُمكن تعريف الانسولين بأنّه هرمون يتمّ إفرازه في البنكرياس ويستخدمه الجسم للحصول على الطّاقة، ولكنّ ارتفاع مستوياته فوق المُعدّلات الطبيعيّة قد يكون ضاراً على الصحة ويُسبّب بعض المُضاعفات الصّحية الخطيرة.

لذلك، نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الطّرق التي تُساعد على خفض الانسولين في الدم.

 

الانتباه إلى التّغذية

يُنصح بالتّركيز على الألياف الغذائيّة الذّائبة لأنّها توفّر فوائد صحّية أبرزها فقدان الوزن وانخفاض مستوى السكر في الدم؛ إذ أنّ هذه الألياف تقوم بامتصاص الماء لتشكيل هلامٍ يعمل على إبطاء عمليّة انتقال الطعام عبر الجهاز الهضمي، ممّا يُعزّز الشّعور بالشّبع لفترةٍ أطول ويمنع ارتفاع مستوى الانسولين في الجسم.

كما يُفضّل التقليل من تناول الكربوهيدرات لأنّها تعمل على رفع مستوى السكر والانسولين في الجسم إلى حدودها القصوى.

 

تجنّب السكريّات

من المهمّ تجنّب تناول السكريات بكافة أنواعها في حال كان الهدف خفض مستوى الانسولين في الدم. ويُشار إلى أنّ تناول كمّياتٍ مُرتفعةٍ من الفركتوز يحضّ على مقاومة الانسولين في الجسم الأمر الذي يُسبّب زيادة إنتاج الهرمون في الجسم وارتفاع مستوياته.

 

ممارسة نشاطٍ بدنيّ

يُنصح بتفادي العادات التي تُشجّع على الخمول واستبدالها بممارسة أيّ نشاطٍ بدني من أجل خفض مستويات الانسولين في الجسم؛ فالتّمارين الرياضيّة فعّالة في تعزيز حساسية الانسولين لدى المُصابين بالسكري وبالتّالي خفض المستويات المُرتفعة من الهرمون.

 

فقدان الوزن الزائد

يرتبط الوزن الزّائد وتراكم الدّهون في منطقة البطن بمقاومة الانسولين وارتفاع مستوياته، لذلك لا بدّ من الحرص على فقدان الوزن الزائد بطرقٍ صحّية تحت إشرافٍ طبّي لخفض مستويات الانسولين المُرتفعة في الجسم.

 

الحدّ من الإجهاد

يُمكن أن يؤدّي الإجهاد إلى زيادة إنتاج الانسولين لأنّ الجسم يقوم بمُحاولة للإفراج عن المزيد من الانسولين لاستخدامها مع الكربوهيدرات للطاقة. وتشمل تدابير الحدّ من الإجهاد الحصول على ما يكفي من النّوم ليلاً وتخصيص 15 إلى 30 دقيقة يومياً للقيام بنشاطٍ مُمتع أو التأمّل.

 

هذه الخطوات الـ 5 من شأنها أن تُساهم في خفض مستويات الانسولين في الجسم، في حال ارتفعت عن مُعدّلاتها الطبيعيّة.

 

لقراءة المزيد عن الانسولين إضغطوا على الروابط التالية: 


‪ما رأيك ؟