أعراض الإرهاق كثيرة... فهل تعانون من أي منها؟

أعراض الإرهاق كثيرة... فهل تعانون من أي منها؟

يؤثر نمط الحياة اليومية على صحة الأشخاص فكثيرون من بينهم يعانون من أمراض تكون انعكاساً لما يعيشونه من ضغواطات وصعوبات يرهقون خلالها وبشكل يومي. للإرهاق تأثيرات جانبية كثيرة على الإنسان وقد يكون إرهاقاً مرضياً أم عملياً، نحن اليوم من خلال هذا المقال من موقع صحتي سنقدم لكم اعراض الارهاق والأسباب المرضية التي تقف وراءه لتتنبهوا اليها في حال شعرتم بأي منها.

 

أسباب الإرهاق

 

وراء الإرهاق المستمر قد نجد الأنيميا أم مرض السكر الى جانب أن بعض الناس يشعرون بالإرهاق بسبب مرض الكلى وأمراض الكبد ومن هنا يجب الخضوع للفحوصات الطبية الدورية من أجل استشفاف الأسباب الحقيقية الكامنة وراء الإرهاق. من ناحية أخرى ممكن ان يكون السبب هو عدوى التقطها المريض كالإيدز، والتهاب الكبد والبائي والسل والإنفلونزا والملاريا، الى جانب أمراض القلب والرئة وفشل عضلة القلب والأزمة الصدرية. بالإضافة الى ما ذكر قد تسبب بعض الأدوية الإرهاق ومن بينها مضادات الإكتئاب ومضادات القلق والمهدئات وبعض أدوية ضغط الدم المرتفع. بالطبع تؤثر اضطرابات النوم على الإرهاق كالأرق ولا ننسى الحمل والعمل ليلاً...

 

اعراض الارهاق

 

تتنوع أعراض الإرهاق وتختلف بين شخص وآخر ولكن من أكثر اعراض الارهاق شيوعاً نذكر اليوم الضعف العام الذي قد يشعر به الشخص الى جانب فقدان الطاقة والشعور بالتعب بشكل مستمر. يفقد الشخص المرهق الحافز لإنجاز الأمور ويعاني من الصعوبة في التركيز مع صعوبة البدء بالأعمال أو في إتمامها. هناك أعراض أخرى منتشرة وتعد أكثر خطورة من تلك التي ذكرناها ومن بينها الإغماء عند شدة الإرهاق أي فقدان الوعي مع سرعة خفقان القلب والمعاناة من الدوار.بحال تكررت هذه الحالات من الضروري مراجعة الطبيب لإيجاد العلاج اللازم لها.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال الروابط التالية:

 

تحاشوا هذه العادات لتتغلبوا على الإرهاق

حلول للتغلب على التعب اليومي

حلول للتغلب على التعب اليومي

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة