البكتيريا المعوية الفلورية... وظائفها وكيفيّة تعزيزها!

البكتيريا المعوية الفلورية... وظائفها وكيفيّة تعزيزها!

تحتوي الأمعاء على أكثر من 100 تريليون نوع من البكتيريا المُختلفة، منها ما هو ضارٌ وآخر ما هو نافع، والتّوازن بين هذين النّوعين من البكتيريا ضروريّ ويؤثّر إيجاباً على صحّة الجسم العامّة.

نُسلّط الضوء في هذا الموضوع من موقع صحتي على البكتيريا المعوية الفلورية، حيث نكشف عن أبرز وظائفها وبعض النّصائح لتعزيزها.

 

ما هي البكتيريا المعويّة الفلوريّة؟

 

تحتوي القناة الهضميّة على مجموعةٍ من المُستعمرات البكتيريّة الخاصّة، بشكلٍ يتعايش مع الأنسجة الموجودة، وتُدعى هذه البكتيريا "فلورا".

تؤثّر البكتيريا النّافعة في الأمعاء، كما يُطلَق عليها أيضاً، على الجسم بشكلٍ إيجابي وهذا ما يدلّ عليه إسمها.

وتُساعد البكتيريا النّافعة الموجودة في الأمعاء في عمليّة هضم الدّهون والألياف وتكوين فيتامينات "ب" و"ك"، كما تمنع تحوّل النيترات إلى سمومٍ والحفاظ على مستوى متوازنٍ للحموضة في القنوات الهضميّة ليتمّ الهضم بشكلٍ جيد وإزالة السّموم من الكبد.

 

وظائف بكتيريا الأمعاء النّافعة

 

تتعدّد الوظائف التي تقوم بها البكتيريا المعوية الفلورية أو بكتيريا الأمعاء النّافعة، وأبرزها:

 

- تُساعد في عمليّة التمثيل الغذائي وبالتالي تُساهم في حرق الدّهون في الدم والتخلّص من الوزن الزائد.

- تمنع انتشار ونموّ الفطريّات في الرّحم والفم وفي الأمعاء الدقيقة.

- تعمل على دعم عمل الكبد من خلال التخلّص من الفضلات وطرد السّموم من الجسم.

- تُحفّز الجهاز المناعي من خلال زيادة عدد الخلايا المناعيّة في الجسم.

- تُحسّن صحّة الجهاز الهضمي وتقي من الحموضة وعسر الهضم.

- تحمي من خطر الإصابة بسرطان القولون والمُستقيم.

 

كيفيّة الحفاظ على بكتيريا أمعاء صحّية

 

من أجل الحفاظ على بكتيريا الأمعاء النّافعة، لا بدّ من الأخذ بعين الإعتبار النّصائح التالية:

 

- الحدّ من تناول المحلّيات الصناعيّة:

قد تُسبّب المحلّيات الصناعيّة زيادةً في نسبة السّكر في الدم عن طريق تحفيز نموّ البكتيريا المعوية غير الصحّية.

 

- تجنّب الإفراط في استهلاك المُضادات الحيويّة:

إنّ الإفراط في اسهلاك المُضادات الحيويّة، وأخذها من دون وصفةٍ طبّيةٍ، يُمكن أن يؤثّر سلباً على البكتيريا المُفيدة في الأمعاء.

 

- الإقلاع عن التّدخين:

يُمكن أن يؤدّي الإقلاع عن التدخين إلى تحسين صحّة الأمعاء وتعزيز نموّ البكتيريا المعوية الفلورية.

 

- النّوم الجيّد:

قلّة الرّاحة والنّوم الصحّي يعملان على زيادة إفراز البكتيريا المُرتبطة بزيادة الوزن والسّمنة ومرض السذكري، ما يُضرّ بالبكتيريا المعوية الفلورية.

 

- التّخفيف من التّوتر:

يُنصح بمُمارسة تمارين التأمّل والتنفّس العميق للمُساعدة في تقليل مستويات الإرهاق والتخلّص من التوتّر، لِما في ذلك إفادة للبكتيريا المعويّة النافعة.

 

- التركيز على الغذاء الصحّي:

يُفضّل الحرص على تناول الغذاء الصحّي والمُتوازن بحيث يكون غنيّاً بالألياف والنّشويات المُعقّدة مثل الأرز الأسمر والخبز الأسمر.

 

يُمكن استشارة الطّبيب بشأن كيفيّة تعزيز البكتيريا المعوية الفلورية، لِما لها من فوائد متنوّعة وعديدة.

 

اعرفوا اكثر عن البكتيريا في المواضيع التالية: 

 

خطوات بسيطة للوقاية من بكتيريا الـ"اي كولاي" القاتلة

ما هي انواع البكتيريا المقاومة للأدوية؟

أعراض تشير الى الالتهاب البكتيري في المعدة

‪ما رأيك ؟