الدوار الصباحي... عارض لا يجب اهماله

الدوار الصباحي... عارض لا يجب اهماله

الدوار هو حالة يشعر فيها المريض بأنه يدور أو أن المكان يدور به أو بمعنى آخر شعور المريض بعدم الاتزان سواء بإحساسه أن جسمه يتحرك أو الأشياء المحيطة به تتحرك، وهذا ما يحدث عادة في الصباح. وسنشرح لكم في هذا الموضوع من موقع صحتي حالة الدوار الصباحي واسبابه وطرق العلاج.

 

أسباب الدوار الصباحي

 

ان الشعور بالدوّار عند الاستيقاظ من النوم، وبوجود حجاب أمام العينين عندما تنتقل من وضعية النوم إلى وضعية الاستقامة قد يكون مؤشراً جدياً لوجود نوع من هبوط ضغط الدم الانتصابي، فالانخفاض المفاجئ لضغط الدم قد يكون مرتبطاً باختلال وظيفي في الجهاز العصبي اللاإرادي للإفصاح عن مرض خطر. وهذا يعتبر حالة خطيرة اذا ما تكرر لمرات عدة متتالية وعلى فترة طويلة من الزمن، ما يحتاج بطبيعة الحال الى استشارة الطبيب الذي عليه ان يتابع هذه الحالة لوصف الدواء الملائم وسبل الوقاية مما قد يتسبب به هذا النوع من الاعراض.

 

سبل معالجة الدوار الصباحي

 

يمكن معالجة الدوار الصباحي ببعض الخطوات الطبيعية التي تتمثل في التالي:

 

- أخذ حمّام مياه ساخنة وبعده مباشرة حمّام مياه باردة قبل الخلود الى النوم.

- ثني الركبتين نحو الأعلى قبل النهوض من الفراش، ما يساعد في تعديل ضغط الدم.

- النهوض من الفراش ببطء شديد حتى لا تشعر بالدوار.

- تناول كوب من المياه مع ملعقة من الملح في الصباح، إذ أنّها تساعد في تنشيط الدورة الدموية.

- تناول كميات وافرة من الأطعمة التي تتضمن الملح كالزيتون والمكسرات المملحة والكراكرز لأنّها تسهم في رفع ضغط الدم.

- الإكثار من شرب السوائل على مختلف أنواعها كالمياه المعدنية والشاي الأخضر والزهورات.

 

اقرأوا المزيد عن مشاكل الدوار عبر هذه الروابط:

 

الدوار المفاجئ... هل هو خطير؟

هل سمعتم بدوار الحركة الرقمية؟

هل تتسبب خشونة فقرات الرقبة بالدوخة؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة