السؤال الأهمّ عند الكثيرين: هل ينتهي فيروس كورونا في عام 2021؟

السؤال الأهمّ عند الكثيرين: هل ينتهي فيروس كورونا في عام 2021؟

أكثر من عام على بدء انتشار فيروس كورونا، وبعد إصابة الملايين، وموت الكثير، وبدء تطعيم البعض، السؤال الذي يدور في فكر الجميع: هل ينتهي فيروس كورونا في عام 2021؟ الجواب صعب في ظلّ السلالات الجديدة من الوباء، لكنّنا سنطلعكم على أهمّ المعلومات اتي تجيب عن هذا السؤال.

 

هل ينتهي فيروس كورونا في 2021؟

تقبّل معظم العلماء حقيقة مؤسفة وهي من المرجّح أن يبقى فيروس كورونا جزءً من حياتنا إلى الأبد، على الرغم من أنّ مرحلة الوباء ستنتهي في النهاية. ولكن أفضل أمل هو أن يتحوّل إلى مرض خفيف، شبيه بالإنفلونزا، بدلاً من أن يتحوّل إلى تهديد للحياة وحتى مميت طويل الأمد.

لكن فعليّأً، هذا الجواب يستند إلى عوامل رئيسيّة تحدّد المسار الذي يتّخذه الوباء:

- زيادة السلالات الجديدة من فيروس كورونا والطفرات التي تحتويها

- مسار عمليّات التلقيح وحصول كلّ الناس على اللقاح من دون عقبات

- مدى نجاح التطعيمات والمناعة المكتسبة في الجسم

 

إلى ذلك، من المرجّح أن يستمرّ الوباء ما بين خمس إلى عشر سنوات، ليشابه في النهاية نزلات البرد الشائعة التي تصيب الناس أثناء الطفولة. يتوقّف هذا السيناريو على فكرة أن إصابات الأطفال ستظلّ خفيفة. لكن، إذا تسبّبت طفرة جديدة في جعل الفيروس أكثر فتنكاً لدى الأطفال، فقد تصبح لقاحات فيروس كورونا مطلوبة للشباب أكثر، على غرار لقاحات شلل الأطفال أو الحصبة.

 

من ناحية اللقاحات، وعندما تمّت الموافقة على لقاحات شركة Pfizer و Moderna للاستخدام في حالات الطوارئ، كان هناك أمل حقيقي في أن تتمكّن من القضاء على الوباء، بسبب فعاليتها بنسبة تزيد عن 90٪ لتوفير حماية ساحقة ضد الأعراض الخفيفة والمتوسّطة والشديدة من الفيروس. أمّأ الآن، فأصبح هدف اللقاحات أكثر تواضعاً: إزالة أسوأ الأعراض، ومنع الوفيات أو دخول المستشفى. والسبب هي مخاوف بشأن السلالات المتحوّرة من الوباء B.1.351 ، يتمّ تداولها على نطاق واسع في جنوب إفريقيا. تحمل هذه السلالة 10 طفرات في بروتين سبايك للفيروس، لذا استأنفت اللقاحات عملها من جديد لتطوير نفسها بما يتماشى مع متغيّرات الفيروس الجديدة.

 

نظرة إيجابيّة أكثر

بحسب موقع The Harvard Gazette، صرّح "أنطوني فوسي"، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، أنّ إذا تمكّنا من تطعيم 80% من الأشخاص حتى الربع الثالث من عام 2021، قد يكون لدينا في الواقع ما يكفي من مناعة القطيع التي تحمي مجتمعنا، بحيث أنّنا مع وصولنا إلى نهاية عام 2021، يمكننا الاقتراب بدرجة كبيرة من الحياة الطبيعيّة التي تشبه مما كنا عليه قبل الفيروس، مع الاستمرار على وضع قناع الوجه، غسل اليدين، والتباعد الاجتماعي.

 

اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر ٳستشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com  وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه.

لقراءة مزيد من المقالات عن فيروس كورونا اضغطوا على الروابط التالية:

هل للجرعة الثانية من فيروس كورونا آثار جانبية على الجسم؟

هل يمكن نقل عدوى فيروس كورونا رغم تلقّي اللقاح؟

أعراض جانبية لأخذ لقاح كورونا بعد استخدام حقن الفيلر... هل من داعٍ للقلق؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة