العطس المتكرر وسيلان الانف حالة مزعجة ... إليكم دلالاتها وطرق التخفيف منها!

العطس المتكرر وسيلان الانف حالة مزعجة... إليكم دلالاتها وطرق التخفيف منها!

رؤى معلوف

قد تكون حساسية الانف من أكثر الأمور المزعجة التي تواجه الكثيرين، حيث أنها تسبب العطس المتكرر الذي يترافق غالباً مع سيلان الانف، ما يؤثر على جودة حياة المصاب بشكل كبير.

 

ما هي العوامل التي تؤدي الى العطس وسيلان الانف؟

 

غالباً ما يلجأ الجسم الى العطس كطريقة أساسية للدفاع عن نفسه، وذلك عبر التخلّص من الميكروبات والأجسام الغريبة التي تدخل إليه عن طريق الأنف، ما يمنع بالتالي الميكروبات من الوصول إلى أعضاء الجهاز التنفسي المختلفة، ويحمي من التعرّض لأنواع مختلفة من الأمراض. وإننا غالباً ما نعاني من تكرار العطس وسيلان الأنف بفعل تهيّج الأغشية المخاطية للأنف أو الحلق، والذي يحدث لأسباب مختلفة، ومن أكثرها شيوعاً:

– الحساسية الزائدة بعد التعرّض لحبوب اللقاح أو الوبر أو حتى العفن

– إحتمال الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا

– تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من التوابل

– التعرّض للأتربة والغبار أو دخان وغازات كثيفة في الهواء

- مواجهة تغيّرات في درجات الحرارة بشكل مفاجئ وسريع

- المعاناة من إصابات مختلفة في منطقة الأنف

 

كيف يمكن التخفيف من أعراض حساسية الأنف؟

 

للتخفيف من العطس المتكرر وسيلان الانف المتواصل، لا بدّ من الإلتزام ببعض الخطوات السهلة والفعّالة للحدّ من أعراض الحساسية المزعجة، ومن أبرزها:

- الإنتظام على غسل الأنف بالمحلول المخصص بشكل يومي، ما يساعد على التخلّص من حبوب اللقاح وكافة أنواع الرواسب العالقة بالأنف.

- اللجوء الى تناول مكملات زيت السمك يومياً لا سيما في حال المعاناة من نوبات الربو، ما يساعد في التقليل من أعراض الحساسية بفعالية.

- من المفيد خلال الإستحمام بالمياه الدافئة، إمضاء وقت أطول لإستنشاق أكبر كمية ممكنة من البخار الناتج عن الماء الساخن، حيث أن ذلك يساعد على فتح المجاري التنفسيّة بشكل أساسي من جهة، ويساهم أيضاً في الحدّ من إحتقان الأنف الحاد من ناحية أخرى.

 

إليكم المزيد من صحتي عن أسباب العطس المتكرر وسيلان الانف:

لماذا يعطس طفلكم صباحاً؟

هل من الممكن أن تعالجوا التهاب الشعب الهوائية في المنزل؟

هل تعانين من الحساسية الموسمية؟ إطّلعي على خطوت الوقاية

‪ما رأيك ؟
من انوثة