تنبّهوا لانتفاخات الغدد اللمفاوية واكتشفوا العلاج المناسب لها

تنبّهوا لانتفاخات الغدد اللمفاوية واكتشفوا العلاج المناسب لها

تسمعين الكثير عن الغدد اللمفاوية وأهميتها في الجسم كما وعن أعراض انتفاخها والتهابها. لذلك نعرّفك من خلال السطور التالية على هذه الغدد ونشرح لك عن المشاكل التي يمكن أن تطرأ عليها وأسبابها وطرق علاجها.

 

ما هي الغدد اللمفاوية؟

 

الغدد اللمفاوية أو العقد اللمفية هي عبارة عن غدد صغيرة الحجم بيضوية أو مستديرة الشكل، يتراوح حجمها بين حجم حبة العدس وحبة البازيللاء. هي جزء أساسي من الجهاز اللمفوي الذي يشكل بدوره جزءاً من جهاز المناعة في جسم الإنسان. وهذه الغدد هي الأكثر ميلاً في الجسم إلى التورّم والانتفاخ، وانتفاخاتها تشير عادة إلى وجود التهاب في مكان معين من الجسم بحاجة إلى العلاج.

 

وظيفة الغدد اللمفاوية

 

تقوم وظيفتها على تنقية الجسم من الجسيمات الدقيقة والخلايا غير الطبيعية، فهي تتمتع بدور فعال في حماية الجسم من الأجسام الميكروبية الصغيرة، وهي تتمركز بغالبيتها في الرأس والصدر، كما أن عدد قليل نسبياً منها منتشر في باقي أنحاء الجسم.

 

هذه الغدد تعمل على إنتاج الخلايا اللمفاوية التي تحتوي على نسبة عالية من كريات الدم البيضاء، ويجري في ما بينها سائل شفاف بلون أصفر. فعندما تدخل الميكروبات إلى الجسم وتبدأ بالسباحة في السائل اللمفاوي، وتصل إلى الغدد اللمفاوية، تقوم هذه الأخيرة بإنتاج الخلايا المضادة لتدمير هذه الميكروبات وتحويلها إلى خلايا غير ضارة، ومن ثم يقوم الساءل الأصفر بنقلها مع كريات الدم البيضاء الميتة إلى الأوعية ليتم التخلص منها.

 

أسباب انتفاخاتها

 

كما ذكرنا سابقاً، لا يتعدى حجم الغدد اللمفاوية بضع ملليمترات، ولكنها في بعض الأحيان وتحت تأثير بعض الظروف نذكر منها:

 

- أنواع العدوى من بكتيرية وطفيلية وفطرية، مثل التهاب الحلق أو اللوزتين

- الحساسية على بعض الأدوية

- الفيروسات الأخرى المسببة للهربس والأنفلونزا ونقص المناعة البشرية والحصبة وغيرها

- الأمراض المنقولة جنسياً

- الطفيليات التي تسبب الأمراض الجلدية

- وأيضاً يسبب سرطان الغدد اللمفاوية انتفاخها

 

العلاج

 

يتم علاج انتفاخات الغدد اللمفاوية بحسب السبب الذي يتم تحديده من خلال الفحوصات الطبية، فإذا كان السبب فيروس أو بكتيريا أو التهاب يكون العلاج بالمضادات الحيوية، أما إذا كان السبب مرض السرطان، فيكون العلاج كيميائياً أو إشعاعياً أو غير ذلك من علاجات الأمراض السرطانية.

 

إكتشفي المزيد حول الغدد في ما يلي:

 

التهاب الغدة النكافية

معلومات مهمة يجب ان تعرفوها عن الغدة النخامية!

هل سمعتِ يوماً بالغدة الجار درقية؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة