كل ما تريدين أن تعلمي عن جراحة الثدي

كل ما تريدين أن تعلمي عن جراحة الثدي

من خلال حملات فحص سرطان الثدي، يتم اكتشاف الأورام في مراحل مبكرة أكثر الأمر الذي يمكّن من توفير العلاج. هذا يعني أن عملية سرطان الثدي يمكن في كثير من الأحيان أن تحافظ على الثدي كما هو، إذ يتم فقط إزالة المنطقة المصابة بالسرطان، وإعادة ترميم الثدي للحفاظ على شكله من الناحية الجمالية.

 

في جميع الحالات، يمكن إجراء عدة عمليات جراحية حسب حجم الورم: 

- إن عملية استئصال الورم تحافظ على الثدي كما هو بعد إزالة المنطقة المصابة بالورم. وقد تطورت التقنيات الجراحية من أجل الحفاظ بأكبر قدر ممكن على حجم وشكل الثدي الأساسي. وتجمع جراحة تجميل وترميم الثدي التي تُجرى بعد استئصال الأورام بين تقنيات جراحة الأورام والجراحة التجميلية.  

- إن عمليتي إزالة العقد اللمفية الإبطية (تحت الإبط) والتشريح اللمفاوي للعقد الإبطية تمكّنان من معرفة ما إذا دخلت الخلايا المسرطنة في الدورة الليمفاوية واستئصال الغدد المصابة. 

- يمكن أيضاً إجراء عملية سرطان الثدي بعد الخضوع لعدة جلسات علاج كيميائي. 

- عملية استئصال الثدي تؤدي إلى إزالة الثدي بكامله. فعندما يكون الورم حاداً أو منتشراً أو متعدداً (عدة تقرّحات سرطانية في الثدي نفسه) أو تتطور في ثدي صغير الحجم، ويبدو من الصعب الحفاظ على شكله الجمالي، قد يتطلّب الأمر إجراء استئصال للثدي مع عملية تشريح. 

 

في بعض الأحيان يصف الطبيب العلاج الكيميائي من أجل تخفيض حجم الورم قبل إجراء العملية. هذه الطريقة لا تعدّ فعالة بما يكفي لتطبيق العلاج الذي يمكن أن يحافظ على شكل الثدي ويُنصح عندها بالخضوع لعملية الاستئصال. 

تدوم فترة البقاء في المستشفى بين ٣ إلى ٤ أيام

 

جراحة سرطان الثدي مع عملية إعادة ترميم فورية 

عندما يتطلب السرطان إجراء عملية استئصال الثدي، فمن الممكن في بعض الحالات أن تتم إعادة ترميم فورية. ما يعني أنه يمكن للمريضة أن تنهض من العملية وشكل صدرها كما هو. فبعد استئصال الغدة الثديية والغدد اللمفاوية، يقوم الجراح، في نفس العملية، باستبدال الغدة التي تم استئصالها ببدلة prothèse توضع وراء العضلة الصدرية، أو يتم وضع أجزاء من العضلات مأخوذة من العضلة الظهرية (عضلات الظهر) أو من عضلات البطن. 

 

إعادة ترميم الثدي في وقت لاحق 

عندما يتم الخضوع إلى جلسات علاج إشعاعي بعد عملية الاستئصال،  يمكن اقتراح إجراء ترميم الثدي في وقت لاحق، أي بعد الانتهاء من هذه العلاجات. وبنفس الطريقة التي تتم بها عملية الترميم الفورية، توضع بدلة أو prothèse أو يتم الترميم من خلال استعمال خلايا الامرأة المريضة(الجلد والدهون وعضلات البطن والظهر). 

وفي انتظار العملية الجراحية، قد يُقترح على المريضة وضع بدلة للثدي خارجية مصنوعة من السيليكون تُعطي شكلاً طبيعياً للصدر. 

 

نصيحة: 

احذري التدخين! إذ نسبة نجاح عمليات الترميم لدى المدخنات قليلة ( نوعية الخلايا تكون سيئة وخصوصاً نوعية الجلد), 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا