كم من الوقت تستمرّ المناعة ضد فيروس كورونا بعد التعافي منه؟

كم من الوقت تستمرّ المناعة ضد فيروس كورونا بعد التعافي منه؟

ما زال العلماء في بحثٍ مستمرّ منذ بداية انتشار فيروس كورونا المستجدّ، لإيجاد علاجٍ له. إذا تمكن العلماء من القيام بذلك بسرعة، وبينما تعمل المنظمات الصحية والدول على إبطاء انتشار المرض، فمن الممكن الحدّ من الوفيات من خلال تحقيق مناعة القطيع. ولكن، بينما يعمل العلماء بجهدٍ على العديد من الجبهات لفهم الفيروس وتطوير علاج له، لا يزال هناك الكثير من التساؤلات حول المناعة بعد التعافي منه، بما في ذلك المدة التي تستغرقها.

 

كم تستمر المناعة ضد فيروس كورونا؟

وفقاً لكلية الطب بجامعة واشنطن، لا يعرف العلماء على وجه اليقين ما إذا كان المتعافين محصنين ضد الإصابة مرة أخرى لمجرد عدم إجراء دراسات كافية حتى الآن. ومع ذلك وجدت دراسة نُشرت في مجلة Immunity ، أن الأشخاص الذين يتعافون حتى من الحالات الخفيفة من COVID-19 ينتجون أجساماً مضادة يُعتقد أنها تحمي من العدوى لمدة لا تقل عن 5 إلى 7 أشهر ، ويمكن أن تستمر لفترة أطول.

كتب فريق الباحثين بقيادة ديبتا بهاتاشاريا، عالِم المناعة في كلية الطب بجامعة أريزونا، في تقريره: "نستنتج أن الأجسام المضادة المعادلة يتم إنتاجها بثبات لمدة 5-7 أشهر على الأقل بعد الإصابة بـ SARS-CoV-2.

اختبر الفريق ما يقارب من 30 ألف شخص في ولاية أريزونا منذ 30 أبريل، بعد فترة وجيزة من إجراء اختبار الدم لفيروس كورونا. على الرغم من أن نتائج الدراسة واعدة، إلا أن الباحثين لم يتحققوا لمعرفة ما إذا كان أي من الأشخاص الذين اختبروا قد تعرض للفيروس مرة أخرى وما إذا كانت الأجسام المضادة التي ينتجونها كافية لحمايتهم من الإصابة مرة أخرى.

 

هل يعني اختبار الأجسام المضادة الإيجابي أنكم محصنون ضدّ الفيروس؟

لا يعلم العلماء ما إذا كان اختبار الأجسام المضادة إيجابياً يعني أنكم محصنين ضد الفيروس. يعني وجود الأجسام المضادة أنكم تعرضتم في الماضي فقط. انه بالنسبة لبعض أنواع العدوى، قد توفر الأجسام المضادة الحماية من الإصابة مرة أخرى، امّا بالنسبة للآخرين، قد لا تمنع العدوى مرة أخرى، لكن الأعراض قد تكون أكثر اعتدالاً. في حالات أخرى، قد لا توفر الأجسام المضادة أي حماية على الإطلاق.

بالإضافة إلى ذلك، قد تكون بعض نتائج الاختبارات "إيجابية خاطئة": قد يكون الشخص قد تعرض لفيروس مشابه تم اكتشافه أيضاً من خلال الاختبار، لكن هذه الأجسام المضادة لا تحمي من فيروس كورونا الجديد.

 

نصيحة: من المهم ان يتبع كلّ شخصٍ، حتى المتعافين من فيروس كورونا، إجراءات الوقاية بشكلٍ دائم ومستمرّ (مثل: وضع الكمامة، غسل اليدين وتطهيرهما، والعزل الاجتماعي...).

 

يمكنكم حجز موعد لاستشارة طبيّة اونلاين مع أطباء أخصائيين لطرح كلّ أسئلتكم حول فيروس كورونا عبر موقع www.sohatidoc.com، واستخدموا الرمز الترويجيّ corona للحصول على استشارة مجانية.

 

لقراءة المزيد عن فيروس كورونا المستجد اضغطوا على الروابط التالية:

كيف ينتشر فيروس كورونا المستجدّ في الجسم؟

ما هي الاختبارات المعتمدة للكشف عن فيروس كورونا؟

الجهاز الحراري المستخدم لكشف كورونا عن بعد.. غير فعّال!

‪ما رأيك ؟
من انوثة