كيف يتم علاج التهاب العصب السابع؟

كيف يتم علاج التهاب العصب السابع؟

العصب السابع أو nerve VII والذي يسمّى أيضاً العصب الوجهي facial nerve هو السابع بين الأعصاب المخية، ومن هنا حصل على هذه التسمية. يتحكم هذا العصب بالوظائف المتعلقة بتعابير الوجه مثل الإبتسام والبكاء وجميع أنواع التعبير الحركي في الوجه. لذلك فإن مشكلة التهاب العصب السابع من شأنها أن تتسبب بالعديد من الصعوبات للشخص المصاب بها، وها نحن نطلعك على أسبابها، أعراضها وطرق علاجها.

 

أسباب التهاب العصب السابع

 

من أبرز أسباب الإصابة بالتهاب العصب السابع نذكر العوامل الوراثية، الإصابة بالعدوى البكتيرية، من الممكن أن  تصاب المرأة الحامل بهذا النوع من الإلتهاب في الثلث الأخير من الحمل، الأمراض الفيروسية مثل الحصبة، نزلات البرد، الإصابة المباشرة للعصب خلال العمليات الجراحية، إضافة إلى مرض السكري الذي مكن أن يتسبب بدوره بهذه المشكلة.

 

أعراض الإلتهاب

 

جفاف العيون أو إفرازها بشكل كثيف، عدم القدرة على الإبتسام أو على إغلاق العيون، صعوبة في النطق، عدم القدرة على النفخ، نزول المياه من الفم عند الشرب، الشعور بأن ملامح الوجه مائلة، حدوث التشوهات في الوجه، ألم تحت الأذن، الشعور بالتنميل والخدر في الجهة المصابة، تجمّع الطعام بين اللثة والخد وعدم القدرة على التحكم بحركات الوجه.

 

ما هي الأساليب المتوفرة للعلاج

 

- يتم علاج التهاب العصب السابع بواسطة أنواع معينة من التدليك، أو بواسطة الأدوية المضادة للفيروسات، وتلك التي تحتوي على مادة الكورتيزون أو على مادة الباراسيتامول. وأيضاً يتم علاج هذا الإلتهاب بواسطة الأشعة ما تحت الحمراء، أو الموجات والأشعة القصيرة.

 

- كما وفي حالات معينة، يتم العلاج من خلال  التنبيه الكهربائي لنقاط معينة في الوجه، أو بواسطة تمارين معينة يقوم بها المصاب لإعادة الحياة إلى عضلات الوجه ومساعدتها على العمل بطريقة صحيحة.

 

- يُنصح المريض أيضاً بمضع العلكة الخالية من السكر والتي تساعد على تقوية عضلات الوجه وأعصابه وإعادتها إلى طبيعتها.

 

إقرئي المزيد حول مشاكل الدماغ والجهاز العصبي:

 

لماذا يصاب الاطفال باستسقاء الدماغ؟

ما هي العوامل التي تؤدي إلى الدخول في الغيبوبة؟

انتبهوا من هذه الاعراض التي تشير الى التهاب النخاع الشوكي

‪ما رأيك ؟
من انوثة