لماذا يمكن أن تعانوا من كثرة البلغم؟

لماذا يمكن أن تعانوا من كثرة البلغم؟

عندما تعانين من مشاكل أو التهابات في الجهاز التنفسي، فإن ذلك ينتج عنه ظهور البلغم الذي يكون مؤقتاً حتى الشفاء من الوعكة الصحية التي أصابتك. ولكن بعض الشخاص لا تقف معاناتهم مع البلغم عند حدود نزلات البرد أو الأنفلونزا، بل هم يعانون من مشكلة البلغم المزمن التي تزعجهم وتسبب لهم إحراجاً. فما الذي يقف وراء هذه المشكلة، وما هي حلولها وسبل العلاج منها؟

 

ما هو البلغم؟

 

هو سائل لزج لونه بين الأبيض والأصفر، يتكوّن من الماء والبروتين والدهون والمادة التي يفرزها الجهاز المناعي لحماية الجسم والجهاز التنفسي من التصاق الأتربة والأجسام الدقيقة والفيروسات على الرئتين.

 

يكون مصدر البلغم في الغالب القصبة الهوائية أو الشعب الهوائية الموجودة في الرئتين، ويقوم الجهاز التنفسي بطرده من الجسم عن طريق السعال والعطس، وهو قد يكون ملوّثاً بسبب حمله للفيروسات التي يحاربها الجهاز التنفسي، كما ويمكن من خلال فحصه اكتشاف الإصابة بأمراض مختلفة لعل أهمها سرطان الرئة ونقص المناعة المكتسب AIDS.

 

أسباب كثرة البلغم

 

من أسباب كثرة البلغم أيضاً نذكر حساسية الجهاز التنفسي، مثل تلك التي تظهر عند بعض الأشخاص مع تبدّل الفصول، أو إذا كان المصاب يعاني من الحساسية ضد الروائح القوية أو استنشاق الأتربة أو الغبار أو غير ذلك.

 

إذا كان المصاب يعاني من انحراف في الحاجز الأنفي، فإن ذلك من شأنه أن يسبب تراكماً للإفرازات الأنفية وبالتالي التهاباً في الأنف والجيوب الأنفية. وذلك سبب كافٍ لظهور البلغم، كما أنه لا يكون من السهل التخلص منه، فيتطلب ذلك التدخل الطبي واستعمال الملينات التي تساعد على تذويبه، كما قد يصل الأمر أحياناً إلى التدخل الجراحي لتقويم الأنف أو التخلص من مشكلة التهابات الجيوب الأنفية المزمنة.

 

إضافة إلى ذلك تلعب العدوى الفيروسية دوراً أساسياً في ظهور البلغم، كما أن عدم معالجتها بشكل جذري ونهائي ممكن أن يحوّل الإلتهاب إلى مشكلة مزمنة يصاحبها البلغم المزمن.

 

الأمراض الأخرى التي تصيب الجهاز التنفسي مثل السل والإلتهاب الحاد في الشعب الهوائي قد تسبب أيضاً كثرة البلغم، كما أنه في هذه الحالة قد يحتوي القليل من الدم. ذلك إضافة إلى التدخين الذي يشكل أحد الأسباب الرئيسية لكثرة البلغم ولمشكلة البلغم المزمن.

 

العلاجات

 

أنواع العلاجات تختلف باختلاف الأسباب التي تقف وراء ظهور البلغم وكثرته، وهي ممكن أن تكون عبارة عن خطة علاجية متكاملة في حالة البلغم المزمن، أو دوائية مساعِدة على الشفاء من الإلتهابات المؤقتة، أو طبيعية مثل استنشاق البخار، أو بخ المحلول الملحي في الأنف، أو المضمضة به. كما من الممكن شرب عصير الليمون مع العسل والماء الدافئ للعلاج من البلغم المؤقت. كما أن الإقلاع عن التدخين هو خطوة ضرورية جداً للتخلص من البلغم المزمن.

 

المزيد حول أمراض الرئة في هذه الروابط:

 

إليكِ أبرز 7 أطعمة مفيدة جداً في حال إصابتكِ بالانسداد الرئوي

وداعاً للالتهاب الرئوي مع هذه النصائح من صحتي!

أكثر من 10 علامات تدل على إصابتك بتليّف الرئة... إحذروها!

‪ما رأيك ؟
من انوثة