لمرضى الربو... احذروا هذه العناصر المحفّزة للمرض!

لمرضى الربو... احذروا هذه العناصر المحفّزة للمرض!

هناك العديد من العوامل التي تعتبر مسؤولة عن تحفيز مرض الربو لدى المرضى حيث يكونون معرّضين لها بشكل مستمر ما يزيد من تفاقم حالتهم الصحية ويجعلهم يعانون من صعوبات تنفسية كثيرة. لذا موقع صحتي خصص هذا الموضوع اليوم ليسلّط الضوء على أبرز مثيرات الربو للتمكّن من تفاديها قدر الإمكان وبالتالي التمتّع بصحة سليمة. 

ما هي مثيرات الربو؟

- التدخين: يمكن للتدخين المباشر او التدخين السلبي أن يكون أحد أبرز مثيرات الربو التي تزيد حالة المريض سوءاً، حيث يعاني من صعوبة في التنفس وضغط على الصدر يرافقه ألم، ما يستدعي الحاجة إلى استعمال البخاخ للتخفيف من حدّة الربو. من هنا ضرورة الإقلاع عن التدخين، وتجنّب التعرّض للدخان قدر الإمكان. 

- لقاح الأزهار: غالباً ما تتفاقم حالة مرضى الربو في فصل الربيع، حين تبدأ درجات الحرارة بالارتفاع مع التعرّض لأشعة الشمس الدافئة، وتفتّح الأزهار بشكل لافت، ما يؤدي إلى انتشار لقاحها في الهواء وبالتالي يسهّل انتقالها الى الإنسان، فيتنشقّها، ما يؤدي إلى تأثيرها على الجهاز التنفسي. لذا يعاني مرضى الربو في هذه الفترة من صعوبات تنفسية شديدة، لا سيما إن كانوا في مناطق تنتشر فيها الأزهار بشكل كبير.

- الرطوبة: أيضاً من بين المثيرات لمرض الربو نشير إلى الرطوبة، حيث يكون المريض عرضة لمناخ رطب على الدوام، مع تبدّل في درجات الحرارة، ما يزيد من تفاقم حالته سوءاً. لذا على مريض الربو أن يتجنّب الاماكن شديدة الرطوبة والخروج إلى الشمس في الواء الطلق بين الحين والآخر. وينصح دائماً بتهوئة المنزل والسماح لأشعة الشمس بالدخول إلى البيت للتخلّص من الرطوبة في الغرف. 

- الغبار والعث: يحمل الهواء إلى جانب اللقاح، بعض الغبار والعث الذي يمكن أن ينقلها إلى الإنسان عبر الجهاز التنفسي، ما يؤدي إلى الإضرار بصحة مرضى الربو ودفعهم إلى استعمال البخاخ للسيطرة على نوبات الربو التي قد يتعرّضون لها نتيجة كل هذه المثيرات. 

- وبر الحيوانات: من بين المثيرات أيضاً لمرض الربو يبرز وبر الحيوانات، حيث إن الحيوان الأليف في المنزل يمكن أن ينشر وبره على مختلف قطع الأثاث، ما يسهّل انتقالها الى الجسم وبالتالي تأثيرها على التنفس. لذا يفضّل الابتعاد عن اقتناء حيوان أليف في المنزل لمرضى الربو. 

- الروائح والعطور: تعتبر هذه العناصر أيضاً من بين المثيرات لمرص الربو حيث إن العديد من المرضى ينزعجون منها ويمكن أن تزيد من ضيق تنفسهم يرافقه سعال مستمر لبضع دقائق، إلى جانب التسبب بصداع مؤلم. لذا يجب التنبه إلى ضرورة تجنذب الروائح القوية واختيار الأنواع ذات الروائح الخفيفة غير المزعجة. 

معلومات إضافية حول مرضى الربو، إطلعوا عليها في هذه المواضيع:

أهم ما يجب أن يعرفه مرضى الربو عند ارتداء الكمامة!

اذا كنتم تعانون من الربو... تنبّهوا من هذه المهيّجات!

هل فعلاً الرياضة مفيدة لمرضى الربو؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة