ما أسباب رائحة البول الكريهة؟

ما أسباب رائحة البول الكريهة؟

لا يُعتبر لون البول فقط مؤشّراً لاحتمال الإصابة ببعض الأمراض، إنّما رائحته أيضاً يُمكن أن تُخبر الكثير عن صحّة الجسم. وهناك عدّة أسباب قد تؤدّي إلى تغيّرٍ في رائحة البول وجعلها كريهة، منها ما لا يستدعي القلق ومنها ما يستوجب زيارة الطّبيب للإطمئنان على عدم المُعاناة من أيّ مشاكل صحّية.

نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الأسباب التي تؤدّي إلى رائحة البول الكريهة.

 

الجفاف

يشعر البعض بأنّ رائحة البول قويّةٌ ولونه داكن من دون معرفة السّبب. في هذه الحالة، غالباً ما يعود الأمر إلى قلّة شرب الماء ما يعني الإصابة بالجفاف؛ فيأتي تغيّر رائحة البول بمثابة إنذارٍ للفت الإنتباه إلى ضرورة الإكثار من شرب الماء لإعادة الترطيب اللازم للجسم.

ومع الإنتظام في شرب الماء يومياً وبكمّياتٍ وافرةٍ، تزول الرائحة القويّة للبول بالإضافة إلى أنّ لونه يُصبح فاتحاً.

 

التهاب المسالك البوليّة

هو التهابٌ يبدأ في الجهاز البولي الذي يتكوّن من الكليتين، الأنابيب البوليّة، المثانة والإحليل. يُمكن للعدوى مُهاجمة أيّ واحدٍ من مركّبات المسالك البوليّة، لكنّ المسالك البوليّة السفلى أي الإحليل والمثانة، عادةً ما تُعتبر الأكثر عرضة للالتهاب.

ومن أبرز الأعراض التي تظهر في هذه الحالة هي الشّعور بحرقةٍ أثناء التبوّل بالإضافة إلى إمكانيّة الشّعور بألمٍ في أسفل البطن وتحوّل رائحة البول إلى كريهة.

 

اختلاط مواد الأمعاء بالمثانة

نتيجة الإصابة بالنّاسور في منطقة ما بين الأمعاء والمثانة، يُمكن أن تختلف مُحتويات الأمعاء بِما تحتويه المثانة، وبالتّالي تتأثّر رائحة البول لتُصبح كريهةً نظراً لاحتواءه على فضلات الطّعام.

ويُمكن أن يظهر بعض البراز في البول الذي دخل إلى المثانة من خلال ناسور الأمعاء، وعند ظهور هذه الأعراض، لا بدّ من مُراجعة الطّبيب فوراً.

 

الإصابة بالسّكري

في حال المُعاناة من تزايد عدد مرّات التبوّل ومُلاحظة أنّ رائحة البول مميّزةٌ وقريبة من رائحة الفواكه، فربّما يكون هناك ارتفاع ٌفي مستوى السّكر.

وفي هذه الحالة، يكون الجسم غير قادرٍ على التّعامل مع السّكر فتزيد كمّيته في الدم والبول ما يُعطيه الرائحة السكريّة.

 

تناول بعض الأطعمة

هناك بعض أنواع الطّعام التي يُمكن أن تظهر رائحتها في البول؛ مثل البصل، الثوم، والتوابل التي تُضاف إلى الأطباق، والكاري. كلّ هذه الأطعمة تؤدّي إلى إفراز حمض الهليون المعروف برائحته القويّة والكريهة.

 

استهلاك بعض الأدوية أو المكمّلات الغذائيّة

إنّ استهلاك مكمّلاتٍ غذائيّةٍ مُتعدّدة الفيتامينات أو بعض المُضادات الحيويّة، قد يُغيّر من رائحة البول ويجعلها كريهة.

 

هذه الأسباب الـ 6 منها ما هو مُقلق ومنها ما هو طبيعيّ، ولكن في جميع الأحوال لا بدّ من مُراجعة الطّبيب فور الشّعور بأيّ أعراضٍ مُرافقة لتغيّر رائحة البول.

 

لقراءة المزيد عن البول إضغطوا على الروابط التالية:

 

هذا ما يجب ان تعرفوه عن سكر البول!

هذا ما يؤشر إليه وجود الهيموغلوبين في البول

لون البول يحذّركم من مشاكل صحية فتنبّهوا له

‪ما رأيك ؟