ما دور العناية التلطيفية عند أصحاب الأمراض المزمنة؟

ما هو دور العناية التلطيفية عند أصحاب الأمراض المزمنة؟

ان العناية بعد تشخيص المرض تلعب دوراً مهماً في تحسين صحة المريض وتسريع عملية شفائه. لذلك تحتاج بعض الحالات المرضية، خصوصاً الامراض المزمنة، للعناية التلطيفية ولتدخل الأطباء والممرّضات المتخصصات في هذا المجال بشكلٍ أساسي.

 

ما هي العناية التلطيفية؟

العناية التلطيفية هي رعاية طبية متخصصة للأشخاص الذين يعانون من مرض خطير ومزمن. يركز هذا النوع من الرعاية على توفير الراحة من الأعراض والتوتر والقلق المصاحبة للمرض، فالهدف منها هو تحسين نوعية الحياة لكل من المريض والأسرة.

يتمّ توفير العناية التلطيفية من قبل فريق مدرب خصيصاً من الأطباء والممرضات وغيرهم من المتخصصين الذين يعملون مع أطباء المريض الآخرين لتوفير جرعة إضافية من الدعم. تعتمد العناية التلطيفية على احتياجات المريض وليس على تشخيص المريض، وهي مناسبة لأي عمر وفي أي مرحلة في حالة مرض خطير، ويمكن ان تكون مفيدة جداً حتى بالتزامن مع العلاج الطبي الأساسي.

 

من يحتاج الى العناية التلطيفية؟

يمكن تقديم العناية التلطيفية للأشخاص في أي عمر ممن يعانون من مرض خطير أو يهدد الحياة. يمكن أن يساعد البالغين والأطفال المصابين بأمراض مثل:

- السرطان

- اضطرابات الدم ونخاع العظام التي تتطلب زراعة الخلايا الجذعية

- مرض قلبي

- تليف كيسي

- الخرف

- مرض الكبد في المرحلة النهائية

- فشل كلوي

- أمراض الرئة

- مرض الشلل الرعاش

تشمل الأعراض التي يمكن تحسينها بالرعاية التلطيفية الألم، الغثيان أو القيء، القلق أو العصبية، الإكتئاب، الإمساك، صعوبة في التنفس، فقدان الشهية والمشاكل في النوم.

 

كيفية عمل العناية التلطيفية

إدارة الأعراض

ستتضمن خطة العناية التلطيفية خطوات لمعالجة الأعراض وتحسين راحة المريض. كما ان الطبيب او الممرضة سيجيبان عن كل أسئلة المريض المرتبطة بأعراض الدواء (الذي وصفه الطبيب عند تشخيص الحالة) الجانبية وطرق تخفيفها، والحرص على انه يتناولها وبالطريقة الصحيحة.

الدعم النفسي والمشورة

تشمل خدمات العناية التلطيفية دعم المواقف والقرارات العديدة الصعبة (علاجات، جراحة وأدوية) التي يتخذها المريض وعائلته عند مواجهة مرضاً خطيراً أو يقترب من الموت. كما ويوفر الطبيب النفسي بعض الدعم والعلاجات المفيدة حول الإجهاد أو الأسئلة الروحية أو المخاوف المالية أو كيف ستتعامل الاسرة في حالة وفاة المريض.

 

تقنيات العناية التي تعمل على تحسين إحساس المريض بالرفاهية

 قد تشمل تقنيات التنفس أو مجرد الاستماع إلى الموسيقى باستخدام سماعات الرأس.

 

اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر ٳستشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com  وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه. 


لقراءة المزيد عن الامراض اضغطوا على الروابط التالية:

لايم مرض خطير يدمّر الجسم على مراحل... وهذه أعراضه!

كلّ ما يجب ان تعرفوه حول نزيف الكبد الداخلي وطرق علاجه!

ما هي الأمراض التي تؤدي إلى الصعوبة في التنفس؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة