هل يُمكن علاج السكتة الدماغيّة والشفاء منها؟

هل يُمكن علاج السكتة الدماغيّة والشفاء منها؟

تحدث السكتة الدماغيّة عندما ينقطع أو يقلّ تدفّق الدم إلى جزءٍ من الدّماغ ما يؤدّي إلى حرمان أنسجة الدّماغ من الأوكسيجين والعناصر المُغذّية التي تحتاج إليها لتبقى سليمة؛ وهذا يتسبّب بموت خلايا الدّماغ بشكلٍ مُفاجئ وفي غضون دقائق.

هذه الحالة الطارئة تستوجب العلاج الفوري في حال حصولها، إذ أنّ التدخّل الطبّي المبكر قد يحدّ من تلف الدّماغ ومُضاعفاته.

لذلك، نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي ما إذا كان هناك أيّ علاجٍ للسكتة الدماغيّة.

 

هل يُمكن علاج للسكتة الدماغيّة؟

 

يُمكن علاج السكتة الدماغيّة وتقليل حالات الوفاة بشكلٍ كبير عندما يتمّ تقديم الرعاية الطبّية للمريض بشكلٍ فوري ومُناسب وفق حالته، كما يُساعد التحكّم في عوامل الخطر كارتفاع ضغط الدم ومرض السّكري على تقليل الإصابة بالسكتات الدماغيّة.

ويعتمد العلاج الطّارئ للسّكتة على ما إذا كان المريض مُصاباً بسكتةٍ دماغيّةٍ إقفارية تسدّ أحد الشرايين وهو النوع الأكثر شيوعاً، أو سكتةٍ دماغيّة نزفيّة تتضمّن نزيفاً في الدّماغ.

 

طرق العلاج المُناسبة

 

عادةً ما يلجأ الطّبيب إلى علاج السكتة الدماغيّة بناء على نوعها، حيث يكون الهدف الرّئيس من علاج تلك التي تحدث بسبب موت خلايا الدّماغ هو استعادة تدفّق الدم، أمّا الهدف من علاج السكتة الدماغيّة التي تحدث بسبب النّزيف هو السّيطرة على هذا النزيف وإيقافه.

 

- السكتة الدماغية الإقفارية:

تحدث بسبب موت خلايا الدماغ، ومن أجل علاجها يلجأ الطّبيب إلى أدويةٍ تعمل على إذابة الجلطات بالإضافة إلى عقاقير تمنع حدوث السكتة الدماغيّة مرّة أخرى.

وفي الحالات الطّارئة، يتمّ حقن الدواء في الدّماغ مُباشرةً أو القيام بعمليّاتٍ جراحيّةٍ لإزالة انسداد الشّرايين.

 

- السكتة الدماغية النزفيّة:

في هذه الحالة، يتمّ اللجوء إلى أدويةٍ تعمل على خفض ضغط الدم في الدّماغ، ولكن إن كان النزيف حاداً فقد تدعو الحاجة إلى إجراء عمليّةٍ جراحيّةٍ لإزالة الدم المُتجلّط، وقد يحتاج المريض لعمليّةٍ جراحيّة يتمّ فيها إصلاح الأوعية الدمويّة المُمزّقة.

 

فور الإصابة بالسكتة الدماغيّة، تظهر أعراضٌ كعدم القدرة على الكلام أو ضعف أو شلل في أحد جانبي الجسم أو في كلا الجانبين معاً. أمّا تشخيص جلطة الدّماغ فيتمّ عن طريق اختباراتٍ خاصّةٍ بالأشعّة السينيّة، حيث يتمّ تحديد العلاج المُناسب.

 

المزيد عن الجلطة الدماغية في الروابط التالية: 


‪ما رأيك ؟