البنكرياس ضروري لعملية الهضم وللمحافظة على توازن السكر في الجسم

البنكرياس ضروري لعملية الهضم وللمحافظة على توازن السكر في الجسم

البنكرياس هو عبارة عن غدة ملساء، ناعمة،  كبيرة من حيث حجمها ذات اللون الوردي المائل إلى الأصفر، وطولها يتراوح ما بين 14 الى 20 سنتيمترا، ويبلغ وزن البنكرياس حوالي 70 غراما، وهي تعتبر غدة صماء داخلية الإفراز لكونها من جهة  تفرز هرمون الأنسلوين، وهرمون الجلوكاغون، وخارجية الإفراز من جهة أخرى لأنها تفرز العصارة البنكرياسية الهاضمة التي على أنزيمات و أملاح معدنية.

ويعتبر البنكرياس من الغدد المهمة والأساسية في جسم الإنسان، وتقع هذه الغدة في تجويف البطن في وضع أعمق من المعدة لكونه يقع خلفها بالقرب من الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة. 

 

كيف تعمل غدة البنكرياس؟

 

يقسم البنكرياس إلى أربعة أقسام: 

 

- الرأس: أكبر جزء فيه وهو دائري الشكل. 

 

- العنق: وهو أضيق الأجزاء في البنكرياس. 

 

- الجسم: وهو يشكل الجزء الأوسط منه.

 

- الذيل: وهو يقع في نهاية الغدة، وهو ضيق ويلامس مدخل الطحال. 

 

والبنكرياس يفرز العصارات الهاضمة التي تتدفق عن طريق قناة خاصة إلى الأمعاء الدقيقة، وتتم هذه الإفرازات نتيجة الانفعالات الشريطية، وردود الفعل الهرمونية، وعصارات البنكرياس تنقسم الى نوعين :

 

- البيكربونات ويتم إفرازها من الخلايا المركزية في البنكرياس ، وهي عصارة  قاعدية تحتوي على البيكربونات . 

 

- انزيمات الهضم ولها دور مهم في هضم الدهون ، والبروتينات ، والكربوهيدرات في الجسم. 

 

غدة البنكرياس أساسية لجسم الإنسان، فما هي وظائفها؟

 

وظائف غدة البنكرياس عديدة ومهمة سنستعرضها معا عبر موقع صحتي:

 

- من اهم وظائف البنكرياس إفراز العصارة التي تقوم بتعديل حموضة الطعام، كما تقوم عصارات البنكرياس بإفراز مواد هاضمة تقوم بهضم البروتينات، الدهون والكربوهيدرات. 

 

- ومن وظائف هذه الغدة أيضا قيام غدة البنكرياس بإفراز كل من هرمون الأنسولين والغلوكاغون باتجاه مجرى الدم حتى يتم التمكن من استهلاك السكر ومن ثم إحراقه، لذا وفي حال حصل هناك أي خلل وتقصير من ناحية قدرة البنكرياس على إفراز الأنسولين سيظهر بالتالي السكر في البول.

 

- وتقوم هذه الغدة بعملية تحويل السكر الذي تم تخزينه في كل من العضلات والكبد من سكر تخزيني إلى سكر آخر قابل للإحتراق. 

 

لماذا نصاب بإلتهاب البنكرياس وكيف نحمي هذه الغدة الأساسية؟

 

قد يصاب الانسان بإلتهاب البنكرياس الذي يصنف إلى إلتهاب حاد، أو الى إلتهاب مزمن. 

 

الإلتهاب الحاد يكون بسبب تناول أدوية ما، أو تعرض المريض لإصابة ما، والسبب الأكثر شيوعا وفي أغلب الحالات يرجع إلى الكحوليات، والحصى المتكونة في كيس المرارة. 

 

اما الإلتهاب المزمن الذي يصيب البنكرياس الذي وبمعظم الأحيان يعقب الإلتهاب الحاد في البنكرياس، فترجع نسبته الأكبر من ناحية أسباب الإصابة به لتناول الكحول لفترة طويلة وبكمية كبيرة، بالإضافة إلى أسباب أُخرى مثل الإضطراب في عملية الاستقلاب أو الأيض. 

 

وتتمثل أعراض الإلتهاب بشكل عام بالشعور بالقيء والغثيان ، الألم الحاد الذي يكون أعلى البطن الذي يمكن تشبيهه بالوخز والذي يبلغ أشده عند الأكل وبشكل خاص عند تناول الأطعمة الغنية بالدهون.

 

ومن أجل المحافظة على هذا العضو المهم عليكم بتناول كمية كبيرة من الخضراوات، بالإضافة إلى كل من زيت الزيتون من خلال حمض الهيدروكسيتروزول وحمض الأوليك المتواجدان فيه وبكمية كبيرة، والسمك الذي يحتوي على أحماض دهنية غير مشبعة، ما يساهم في تخفيف أعراض إلتهاب غدة البنكرياس. بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تعمل على حفظ صحة البنكرياس وتقيه من الإلتهاب و الأورام مثل: المشروم الذي يقي من سرطان الكبد،  والسبانخ ، والبطاطا الحلوة، البروكلي والعنب الأحمر. وتبقى أهم طرق الوقاية من الإصابة بإلتهاب البنكرياس الإمتناع التام عن الكحوليات.

 

اقرأوا المزيد عن التهابات البنكرياس من خلال موقع صحتي:

 

إحذروا من هذه الأعراض لسرطان البنكرياس

التهاب البنكرياس

ما العلاقة بين سرطان البنكرياس وتناول السكريات؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة