٥ طرق للتخفيف من مرض الصداف

٥ طرق للتخفيف من مرض الصداف

الصداف من اكثر امراض الجلد شيوعاً، ولا تقتصر الاصابة به على الجلد بل هو يشمل الاظافر وفروة الرأس وصولاً الى المفاصل. ويظهر الصداف من خلال بقع حمراء تغطّيها قشور باحجام مختلفة. وهناك العديد من الاسباب التي يمكن ان تؤدي الى الاصابة بالصداف كالوراثة التي تشكّل حوالي ٢٠٪ من الحالات، بالاضافة الى التغيرات الهرمونية وتعاطي بعض العقاقير اضافة الى الالتهابات البكتيرية والانفعالات والتوترات النفسية. ولا شك ان الصداف مرض جلدي يستلزم استشارة طبيب مختص وبشكل دوري لوصف العلاج المناسب، ويجب متابعة الحالة لمواكبة المرض. لكن ما الذي يمكن ان يقوم به مريض الصداف لكي يخفف من وطأة هذا المرض عليه ويساعد نفسه على التأقلم معه؟ اليكم ابرز النصائح من موقع صحّتي.

 

- اولاً،  يجب الاخذ بعين الاعتبار اهمية الراحة النفسية والابتعاد عن الانفعالات الحادة لانها من اكثر الامور المسيئة لمريض الصداف، ويمكن ان تؤدي الى ازمة لديه فيشعر بالحكّة الزائدة.

 

- ثانياً، من المهم ان يتوقف مريض الصداف عن التدخين وتناول العقاقير التي تزيد من حدّة المرض بعد استشارة الطبيب المختص.

 

- ثالثاً، إنّ استعمال مرطبات الجلد وكذلك الصابون المرطب وارتداء الملابس القطنية يخفف من تهيج الجلد.

 

طرق سهلة لتجنب فورة الصداف

 

- رابعاً، اذا كنت تعاني من مرض الصداف ننصحك بالتعرض المعتدل لاشعة الشمس للاستفادة من الاشعة فوق البنفسجية المهمة للجلد.

 

- خامساً، انّ المياه المالحة تساعد على تهدئة الجلد لدى مريض الصداف ويمكن ايضاً السفر الى البحر الميت او ما يشابهه للاستفادة من الماء ذات الكمية العالية من الملح. 

‪ما رأيك ؟
من انوثة