بعد الخضوع لجراحة تكميم المعدة ... تفادوا الإمساك بإعتماد هذه النصائح!

بعد الخضوع لجراحة تكميم المعدة... تفادوا الإمساك بإعتماد هذه النصائح!

الامساك بعد التكميم

بعد فشل الكثير من الحميات الغذائية والرياضة الدوريّة في التخلّص من الوزن الزائد والدهون العنيدة المتراكمة، تبقى عملية تكميم المعدة من الوسائل الجراحية المعتمدة التي يتم اللجوء إليها للتخلّص من البدانة الزائدة والوصول الى الرشاقة المطلوبة، وذلك من خلال تقليص حجم المعدة إلى حوالي 15% من حجمها السابق، ما يساعد على الشعور بالشبع بسرعة أكبر. وعلى الرغم من نتائج هذه التقنية المبهرة، إلّا أنها قد تحمل بعض الاعراض الجانبية المحتملة مثل معاناة المريض من حالات حادّة من الإمساك المزعج. فما أسباب هذه الظاهرة وكيف يمكن علاجها؟

 

ما هي العوامل التي تساهم في ظهور الإمساك بعد جراحة التكميم؟

 

هناك العديد من الأسباب التي تزيد من حالات الإصابة بالإمساك بعد جراحة تكميم المعدة، ومنها:

- انخفاض كمية الطعام المستهلكة يومياً بشكل كبير

- تراجع كمية المياه التي يتم استهلاكها

- قلّة النشاط البدني لا سيما في الأيام الأولى بعد الجراحة

- إحتمال التعرّض لبعض الآثار الجانبية للمكملات الغذائية أو بعض الأدوية

 

ما هي طرق علاج الإمساك بعد جراحات التكميم؟

 

بعد مرور أيام قليلة على عملية تكميم المعدة، لا بدّ من الإلتزام بالكثير من الخطوات الضرورية التي تساهم في علاج حالات الإمساك بفعالية، ومنها:

-  شرب كميات كافية من السوائل وذلك بما لا يقلّ عن ليترين من الماء أو غيره من السوائل والمشروبات الخالية من السكر أو الكافيين.

- التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية مثل الشوفان، وعصير التفاح الخالي من السكر، والحبوب الكاملة أو الخوخ المهروس، ما يساعد على تجنّب الانتفاخ والغازات المعوية.

- من الضروري تجنّب بعض أنواع الأطعمة التي تسبب الإمساك مثل الموز والجبن، والأرز، والبطاطا والفول السوداني.

- من المفيد ممارسة التمارين الرياضية اليومية التي تساعد على زيادة حركة الأمعاء وبالتالي علاج الإمساك بشكل فعّالة.

 

إليكم المزيد من صحتي عن جراحات تصغير المعدة:

5 إرشادات لا تهملوها قبل الخضوع لعملية تكميم المعدة!

عمليات تصغير المعدة فعالة في هذه الحالات فقط!

هل عملية تكميم المعدة آمنة؟

 

 
 


‪ما رأيك ؟