تناولوا الحلويات بطريقة صحّية في رمضان

تناولوا الحلويات بطريقة صحّية في رمضان

ما من صائم لا يرغب في تناول الحلويات أو يحلم بها خلال يوم الصوم الطويل، والمعروف عن الحلويات الرمضانيّة أنها دسمة وتحتوي على الكثير من السعرات الحراريّة، كما أن الإفراط في تناولها سيؤدي إلى مشكلات صحيّة. لذلك نقدّم لكم في مقال اليوم بعض النصائح لتناول الحلويات بطريقة صحيّة خلال الشهر الفضيل.

- غالباً ما يرتفع معدل السكري في الدم بعد الإفطار أكثر من المعدل الطبيعي حتى لو لم تكن المأكولات التي تناولها الصائم تحتوي على السكر. لذلك من الصحي، تناول الوجبة الأساسية على الإفطار، تليها بعد نصف ساعة الحلويات. 

- لا يجب تناول الحلويات مباشرة بعد الأطباق الرئيسيّة على الإفطار إذ يؤدي ذلك إلى اتساع حجم المعدة وحدوث مشاكل في عملية الهضم، والشعور بالنفخة وتغير معدل السكري ما يزيد من الجوع، ويدفع بالصائم إلى إعادة تناول أطعمة تحتوي على السكر بكميّة أكبر. 

- البعض يتناول الحلويات فقط على السحور، لكن لا يجب أن تكون الحلويات الطبق الوحيد الذي يتمُّ تناوله، كالكنافة مثلاً أو القطايف. بل يجب تناول فطور صباحي صحّي يضمُّ كل المكونات الأساسية، وتتبعه الحلويات لاحقاً كنوع من المكملات وبحصة قليلة.

- لا يجب تنويع أصناف الحلويات على مائدة الإفطار، إذ يؤدي ذلك إلى رغبة الصائم في تذوّق كل أنواع الحلويات الموجودة على المائدة، وإصابته تالياً بنفخة أو توعك أو تعب. 

- من المفيد صحياً تفادي تناول الحلوى بشكل يومي في شهر رمضان والاستعاضة عنها بالفاكهة. 

- تحتوي الحلويات العربية على السكر والزبدة والسمنة التي تُثقل المعدة. لذلك، يمكن استبدال هذه المكونات بحبوب الذرة ودوار الشمس. وفي حال الضرورة يمكن وضع الزبدة في الحلويات ولكن بكمية قليلة جداً.

 

انتبهوا إلى السعرات الحرارية في الحلويات الرمضانية!

 

في حال تناول الحلويات

 

- يُفضَّل تناول الكنافة من دون الكعكة، على أن تكون خالية من القطر أو السكر خصوصاً لمرضى السكري. ومن الصحي، تحضير الحلويات في المنزل والتحكم بالمقادير ونوعية المحتويات التي لا يجب أن تحتوي على مواد حافظة.

- يجب التخفيف من القطر في الحلويات أو الاستعاضة عنه بسكَّر لايت.

- تفادي شراء الحلويات المقلية، والأفضل تحضيرها في المنزل مع تحديد كمية الزيت بملعقة واحدة.

- الاستعاضة عن الكريمة بالقرفة.

- تناول كمية قليلة من العسل على الرغم من أنه صحي إلا أنه يحتوي على الكثير من السكر وسعراته الحرارية مرتفعة.

- القطايف، والنمورة، والبقلاوة، وحلاوة الجبن، والبسكويت والراحة، وعيش السرايا، والحلاوة والمشبَّك، كلها حلويات تحتوي على كمية كبيرة من السكر، لذلك، لا يجب الإكثار من تناولها.

- يمكن استبدال الحلوى الدسمة بتناول المهلبية أو الأرز بالحليب، كما تعتبر السنينية من أفضل الخيارات لأنها تصنع في المنزل ولا يتمُّ إضافة كمية كبيرة من السكر إليها. 

- يمكن تناول الكاستارد والبسكويت بالشوكولاتة، وينصح بتناول الشوكولاتة الداكنة أو الحلوى ويمكن تناول قطعتين منهما بين الإفطار والسحور.

 

استبدلوا الحلويات الرمضانية بالفاكهة!

‪ما رأيك ؟
من انوثة