كيف يكون روتين العناية بالشّعر؟

كيف يكون روتين العناية بالشّعر؟

يحتاج الشّعر إلى عنايةٍ كبيرةٍ ومستمرّة وهذه العناية تختلف باختلاف نوعيّة الشّعر، وتُساعد في الحفاظ على صحّته؛ خصوصاً وأنّه يعكس المظهر العام ويُساهم بشكلٍ كبير في جعل الطلّة مميّزة.

كيف يكون روتين العناية بالشّعر، في ظلّ كلّ ما قد يُعاني منه من مشاكل مثل التّساقط والتكسّر والتقصّف والجفاف وغيرها؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

عدد مرّات غسل الشّعر

 

يعتمد عدد مرّات غسل الشّعر على نوعه وملمسه، وذلك على الشّكل الآتي:

- الشّعر الخشن - الجافّ: يُنصح بغسله كلّ يومَين أو 3 أيّام بالأسبوع.

- الشّعر النّاعم - الدّهني: هذا النّوع مِن الشّعر يحتاج إلى أن يُغسَل بشكلٍ يوميّ.

- الشّعر العادي: يُفضّل أن يتمّ غسله يوماً بعد يوم.

 

كيفيّة غسل الشّعر

 

أثناء غسل الشّعر بالشامبو، لا بدّ من وضعه بكمّياتٍ قليلةٍ وبحركاتٍ دائريّةٍ، كما يُنصح بالتّركيز على منطقةٍ مُعيّنةٍ من الشّعر كمنطقة أسفل الرّقبة.

كذلك، يُفضّل تدليك فروة الرأس أثناء وضع الشامبو؛ لأنّ ذلك يزيد مِن تدفّق الدم في الرأس، ممّا يُحفّز نموّ الشّعر، بالإضافة إلى أنّه يمنحه لمعاناً بفعل الزّيوت الطبيعيّة.

 

ترطيب الشّعر

 

يُعتبر الحفاظ على ترطيب الشّعر أمراً بالغ الأهمّية، ويُنصح في هذا الإطار بالحرص على شرب الكثير من الماء يومياً بالإضافة إلى قصّ أطراف الشّعر بانتظام لتجنّب جفافه أو تلفه أو تقصّف أطرافه.

كما أنّ البلسم علاجٌ مُفيدٌ لترطيب الشّعر والتخلّص من جفافه؛ فمكوّناته تعمل على إعادة لمعان الشّعر وزيادة رطوبته.

 

تمشيط الشّعر

 

هذه الخطوة البديهيّة بالنّسبة إلى البعض، ضروريّةٌ لأنّها تمنع الشّعر من الإنتفاش وتعمل على توزيع الزّيوت الطبيعيّة بالتساوي في الشّعر، كما أنّها تُعزّز النموّ الصحّي للشّعر وتُساعد على منحه لمعاناً رائعاً.

ويُفضّل عدم تمشيط الشّعر في حال كان رطِباً لأنّ ذلك قد يؤدّي إلى تكسّره، بالإضافة إلى وجوب الحرص على فكّ عقد أو تشابك الشّعر من نهاية أطرافه وصولاً إلى فروة الرأس.

 

العناية بالشّعر ليلاً

 

من المُفيد تمشيط الشّعر ليلاً لأنّ ذلك يُساعد على فكّ أيّ عقدةٍ كانت قد تكوّنت خلال النّهار. ويُنصح بربط الشّعر قبل النّوم ربطة ذيل الحصان أو عمل جديلة، لحماية خصل الشّعر من التّشابك أو التكسّر أثناء النوم.

 

بالإضافة إلى كلّ الخطوات المهمّة السابقة، فإنّ التغذية يُمكن أن تلعب دوراً هاماً في روتين العناية بالشّعر؛ حيث يُمكن تغذيته عن طريق تناول أطعمةٍ مُفيدةٍ تُساعد على تغذية فروة الرأس وبالتّالي تغذية الشّعر.

 

المزيد حول العناية بالشعر في ما يلي:


‪ما رأيك ؟
من انوثة