لهذه الاسباب لا يجب الخضوع الى عملية تحويل المعدة

لهذه الاسباب لا يجب الخضوع الى عملية تحويل المعدة

تعدّ مشكلة السمنة واحدة من أخطر المشاكل على الاطلاق والتي يعاني منها العديد من الاشخاص بشكل مستمر من دون وجود قدرة على علاج هذه المشكلة والتخلّص منها بشكل نهائي، خصوصاً وان الأمر يتطلب الكثير من الصبر وقوة الالتزام. ومن هنا يبحث العديد من الاشخاص عن أسهل الطرق التي يمكن التركيز عليها في مسعى لتخطي هذه المشكلة. ولذلك يلجأ الكثيرون الى ما يعرف بعملية تحويل المعدة التي هي واحدة من الطرق المتبعة للتخفيف من الوزن والتخلص من السمنة بشكل سريع ومضمون. الاّ ان هذه التقنية تحمل في طياتها الكثير من المشاكل. ومن هنا سنقدم لكم في هذا الموضوع عبر موقع صحتي كل ما يجب أن تعرفيه عن سلبيات عملية تحويل المعدة.

 

سلبيات عمليّة تحويل المعدة

 

على الرغم من الفوائد الكثيرة التي قد تعود بها هذه العملية على صحة الانسان، لا سيّما لناحية التخلّص من الدهون المتراكمة في الجسم الاّ انها تحتوي على الكثير من المشاكل ولعلّ أبرزها التهابات ومشاكل في المعدة نتيجة الشقوق التي من الممكن أن تنفتح وبالتالي حدوث نزيف، أو قد تصاب بالالتهابات والتقرحات التي ستكون مؤلمة.

 

كما يتعرّض الشخص الذي خضع الى هذه العملية الى الإصابة بفقر الدم نتيجة سوء التغذية، وذلك بسبب صغر حجم المعدة وبالتالي عدم حصول الشخص على القدر الكافي من الطعام، بالاضافة إلى التقليل من عمليّة امتصاص الطعام.

 

الاّ ان المشاكل لا تقف عند هذا الحدّ فقط، بل تتخطاها الى العديد من المشاكس الأخرى التي تتعلّق بصحة الشعر وقوته، إضافة الى الاصابة باضطرابات في الجهاز الهضم ان لناحية الاصابة بالامساك أو الاسهال وذلك نتيجة التغير في آلية عمل الأمعاء.

 

اليكم المزيد من المعلومات عن تصغير المعدة عبر موقع صحتي:

 

هل عملية تكميم المعدة آمنة؟

قصّ المعدة لعلاج السمنة... 9 أضرار يجب تجنّبها!

البدانة ليست مصيركم الحتمي! تعرّفوا على جراحات السمنة التي يمكن ان تنقذ حياتكم

‪ما رأيك ؟