ما هي الأضرار التي يجب أن تتنبهوا لها عند اتباع نظام الكيتو؟

ما هي الأضرار التي يجب أن تتنبّهوا لها عند اتباع نظام الكيتو؟

يُحدث تطوّر جديد خضةً في جميع أنحاء العالم بسبب فعاليته في مجال خسارة الوزن، ويُطلق عليه "حمية الكيتو". إن هذا النظام الغذائي يستخدم نظام حرق الدهون في الجسم لمساعدة الأشخاص على فقدان الوزن بشكل كبير في أقل من 10 أيام.  يقول المؤيدون إن الكيتو يمكن أن يساعد على فقدان سريع للوزن وتزويد من يتبعه بمزيد من الطاقة. ولكن، ما هي أضرار نظام الكيتو؟

 

أضرار نظام الكيتو

1

نقص المغذيات

 نظراً لاستبعاد المجموعات الغذائية الكاملة، فإن العناصر الغذائية الموجودة عادة في الأطعمة مثل الحبوب الكاملة والفواكه المحظورة من النظام الغذائي يمكن أن تؤدي إلى نقصٍ، خاصة إذا تم اتباع النظام الغذائي بشكل غير صحيح أو بدون توجيه مناسب. من الضروري دمج مجموعة متنوعة من الأطعمة أثناء تناول كميات كبيرة من الدهون. تقدم كل مجموعة غذائية تغذية أساسية مختلفة. ركزوا على اللحوم والمأكولات البحرية والخضروات وبعض البقوليات والفواكه للتأكد من حصولكم على الألياف وفيتامينات B والمعادن مثل الحديد والمغنيسيوم والزنك. سيكون من الأفضل التشاور مع اختصاصي تغذية للتخفيف من احتمال وجود أي نقصٍ في التغذية.

2

 

الخمول والتعب

خلال فترة الانتقال من النظام الغذائي العادي إلى الكيتو، قد تواجهون آثاراً جانبية غير مريحة من قطع الكربوهيدرات بشكل ملحوظ، والتي تسمى بالـKeto Flu. قد يستمر الجوع والصداع والغثيان والتعب والإمساك و "الضباب" في الدماغ أياماً. سيساعدكم النوم وشرب الكثير من الماء، في التغلب على هذه المشاكل التي ترافق نظام الكيتو.

3

 

عدم القدرة على الالتزام

إن اتباع نظام غذائي عالي الدهون قد يكون من الصعب الحفاظ عليه بالنسبة لمعظم الأشخاص. قد يكون من الصعب الحفاظ على شعوركم بالرضا عن مجموعة محدودة من الطعام والمجموعات الغذائية وعدم السماح لكم بتناول بعض الأطعمة الممتعة مثل الفاكهة أو أطباق الأرز أو الآيس كريم أو الشوربة القائمة على الكريم. هذا أمر شخصي للغاية، ولكن الالتزام بنظام غذائي صحي مهم. للحصول على فوائد صحية طويلة المدى حقاً، يجب عليكم أن تتبعوا عادات صحية على مدار السنة، وليس 30 يوماً فقط.

لقراءة المزيد عن الكيتو إضغطوا على الروابط التالية:

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة