ما هي فوائد الكينوا لمرضى الكولسترول؟

ما هي فوائد الكينوا لمرضى الكولسترول؟

تُزرع الكينوا منذ ما يقارب الثلاثة آلاف سنة، موطنها الأصلي هو جبال الأنديز في أمريكا الجنوبية كما تقوم كل من بوليفيا، الإكوادور والبيرو بزراعتها وتصديرها. فما هي هذه الحبيبات الصغيرة، لماذا تُعتبر مفيدة للصحة وكيف تؤثر على مستوى الكولسترول في الدم؟

القيمة الغذائية للكينوا

هذه الحبوب التي تُطلق عليها تسمية "ذهب شعب أميركا الجنوبية" هي من الأنواع الغذائية النباتية التي تحتوي على الكثير من العناصر المفيدة للصحة، وهي تحتوي نسبة عالية جداً من البروتين النباتي، إضافة إلى كمية من النشاء، الكربوهيدرات، الدهون الثنائية غير المشبعة، الثيامين، الفيتامين B6، حمض الفوليك، الحديد، الزنك، الفوسفور، النحاس، البوتاسيوم، الماغنيزيوم والفيتامين E وغير ذلك من المكوّنات الصحية.

علاقة الكينوا بمعدل الكولسترول

بما أن الكينوا تحتوي على نسبة عالية من الأللياف الغذائية، فهي بالتالي من الأنواع الغذائية التي تساعد في ضبط معدل السكر في الدم وتخليص الجسم من الكولسترول الضار الذي يمكن أن يتراكم في الشرايين مسبباً المشاكل للقلب.

وبما أنها أيضاً تحتوي نسبة عالية من البروتين ومن الأحماض الأمينية الأساسية لجسم الإنسان، فإنها من الممكن أن تُعتبر بديلاً صحياً وآمناً للحوم بالنسبة إلى الأشخاص النباتيين، وبالتالي تخفف من كمية الدهون والكولسترول الضار التي يمكن أن يحصل عليها الجسم من خلال تناول اللحوم.

فوائد أخرى للكينوا

بفضل احتوائها على الألياف الغذائية، تساهم الكينوا في تحسين عمل الجهاز الهضمي وتحمي من الإمساك وتساهم في حرق السعرات الحرارية وتمنح الشعور بالشبع لفترات طويلة مما يساعد على التنحيف. ولكن ذلك مشروط بشرب كميات كافية من المياه لمساعدة الألياف على القيام بمهمتها على أكمل وجه.

تحتوي حبيبات الكينوا أيضاً على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، أي أنها تساهم في تعزيز عمل جهاز المناعة في الجسم وتحميه من عدة أنواع من الأمراض ومن علامات الشيخوخة المبكرة.

والكينوا هي من الأنواع الغذائية الخالية من الغلوتين، إذاً فهي مناسبة للأشخاص الذين يعانون من الحساسية على هذه المادة.

وأيضاً، بفضل احتوائها على العديد من العناصر المفيدة مثل الحديد وحمض الفوليك والبوتاسيوم والزنك والفيتامين E، تُعتبر الكينوا من الأطعنة المفيدة للخصوبة عند المرأة والرجل، كما أنها تساهم في الحماية من فقر الدم، وفي تعزيز صحة القلب والكلى وتحسّن الوضع الصحي بشكل عام.


إقرؤوا المزيد حول مشكلة ارتفاع الكولسترول وعلاجها:

ماذا تعرفون عن فرط كولسترول الدم الوراثي؟

هل الأجبان بريئة من تهمة رفع معدل الكولسترول الضار؟

إلجئي إلى هذه الأطعمة لتجنّب مشاكل الكولسترول الضار

 

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا