ما هي قواعد رجيم السكريات؟ اكتشفوها كلّها معنا

ما هي قواعد رجيم السكريات؟ اكتشفوها كلّها معنا

تشهد أنظمة الرّجيم والحميات الغذائيّة تهافتاً متزايداً يوماً بعد يوم من قبل كلّ من يريدون التخلّص من الوزن الزائد والتمتّع بجسمٍ رشيق وصحّي، خصوصاً مع انتشار أنماط الغذاء غير الصحّية التي تؤدّي إلى زيادة الوزن بشكلٍ مفرط وإلى السّمنة مسبّبةً العديد من المشاكل الصحّية.


وعند اتّباع أيّ رجيمٍ لإنقاص الوزن، عادةً ما يخطر في البال للوهلة الأولى التخلّي عن الدّهون والنشويّات من دون إيلاء السكريّات نفس الأهمّية. لذلك، نكشف في هذا الموضوع عن رجيم السكريات وأبرز قواعده.

 

التخلّي عن السكر المضاف

من المهمّ بدءاً من اليوم الأوّل للرّجيم الإمتناع عن تناول جميع الأطعمة التي تحتوي على السكر المضاف؛ مثل بعض الصلصات التي تضاف إلى الأطباق وبعض أنواع الحساء والأطعمة الأخرى.

 

الكربوهيدرات غير المكرّرة

يُنصح بتناول الكربوهيدرات غير المكرّرة لأنّ تحوّلها إلى سكرّيات في الجسم يكون بطيئاً؛ ما يقلّل التأثيرات السلبيّة التي قد تنتج عن عدم تناول السكر مثل انخفاض نسبة السكر في الدم.

ويمكن التزوّد بالكربوهيدرات غير المكرّرة عن طريق تناول الحبوب الكاملة أو المكسّرات أو البذور على سبيل المثال.

 

البروتينات النباتيّة

يمكن تناول البروتينات النباتيّة لأنّها تعمل على إبطاء معالجة الطّعام، ويُشار إلى أنّ هضم وامتصاص ونقل وتخزين الطّعام يحتاج إلى سعراتٍ حراريّة وهناك أطعمة تعمل على زيادة عمليّة الأيض وأخرى تتسبّب بإبطائها.

ويحرق الجسم الكثر من السّعرات الحراريّة التي تهضم البروتين أكثر من تناول الدّهون أو الكربوهيدرات.

 

وجبات خفيفة خالية من السكر

يُفضّل تناول كمّياتٍ قليلةٍ من الطّعام لعدّة مرّاتٍ في اليوم، عن طريق محاولة تقسيم الوجبات إلى وجباتٍ عديدة وخفيفة وتناولها على مدار اليوم. وبالإضافة إلى تناول وجبات فطور وعشاء وغداء جيّدة يُنصح تناول وجباتٍ خفيفةٍ خاليةٍ من السكر بين الوجبات الأساسيّة المذكورة.

 

خفض نسبة الكافيين

بعد التمكّن من السيطرة على الوجبات الخفيفة وتناولها خاليةً من السكر، لا بدّ من الإنتباه إلى نسبة الكافيين المستهلكة والحرص على خفضها، خصوصاً إذا كان الجسم يستهلك الكثير من الشاي والقهوة ومشروبات الطاقة أو المشروبات الغازيّة.

يُشار إلى أنّ المشروبات المذكورة تساهم في خفض نسبة السكر في الدم وبالتالي إثارة الرّغبة في تناول السكر وزيادة الشهيّة.

 

اختيار الفواكه المناسبة

لا شكّ في أنّ الفواكه من أكثر الأطعمة المفيدة لصحّة الجسم، ولكنّها تميل عادةً إلى أن تكون غنيّةً بالسّكر. لذلك ينبغي اختيار أنواع الفاكهة التي تحتوي على نسبةٍ منخفضةٍ من السكر.

 

يبقى الأهمّ اللجوء إلى طبيبٍ أو أخصائي تغذية واستشارته بشأن كيفيّة تطبيق رجيم السكريات والإلتزام بإرشاداته، تفادياً للمضاعفات الصحّية التي قد تنشأ في حال اتّباع الرّجيم بطريقةٍ خاطئة أو غير صحّية.

 

وسّعوا معلوماتكم عن الرّجيم في الروابط التالية من صحتي:


 

‪ما رأيك ؟