هل تعانون من الغثيان أثناء الصيام؟ هذا ما يجب أن تعرفوه!

هل تعانون من الغثيان أثناء الصيام؟ هذا ما يجب أن تعرفوه!

خلال شهر رمضان، يلتزم البالغين بالصيام من وقت شروق الشمس حتى ساعة المغيب. فالصيام يعتبر من الفرائض المهمة والتي يمكن أن تساعد الملتزم بها على التأمل بالذات والصلاة. ولكن، قد يعاني الصائم أحياناً من بعض المشاكل التي يمكن أن تؤثر بشكلٍ أو بآخر على قدرته على التحمل أهمها الغثيان. فما الذي يجب أن تعرفوه عن هذه المشكلة؟

 

أسباب الشعور بالغثيان اثناء الصيام

- تنتج المعدة حمض الهيدروكلوريك كجزء من العملية الطويلة لتكسير الطعام، باستخدام ما يمكنها من أجل الطاقة والمواد، والتخلص من الباقي. إذا كنتم في حالة الصيام، ولم تتناولوا الطعام ا لفترة طويلة من الزمن، يمكن أن يتراكم حمض الهيدروكلوريك في المعدة. عندما يتدفق إلى المريء، يمكن أن يسبب ارتجاع الحمض وحرقة المعدة والغثيان.

- هناك مجموعة أخرى من الأسباب المحتملة للشعور بالغثيان عندما يتعلق الجوع بشبكة إشارات الجسم لمعرفة وقت تناول الطعام. يتم تنظيم هذه الإشارات عن طريق نظام الغدد الصماء، وهو نظام من الغدد (بما في ذلك الغدة النخامية والغدة الدرقية والبنكرياس) يستخدم مجرى الدم للتواصل الكيميائي.

- تعطي الهرمونات التي ينتجها نظام الغدد الصماء جسمكم المعلومات التي يحتاجها للحفاظ على توازن مستوياته الكيميائية. على سبيل المثال، للحفاظ على مستويات السكر في الدم الصحية ودعم مجموعة واسعة من الأنشطة الجسدية، تحتاجون إلى سعرات حرارية ترسل معدتكم إشارات إلى نظام الغدد الصماء التي تؤدي إلى إطلاق الهرمونات. هذه الهرمونات تطلب من الدماغ المزيد من السعرات الحرارية أو تطلب منه التوقف. تشارك الكثير من الهرمونات في هذه العملية، ولكن هناك لاعبين المهمين هما الغريلين واللبتين.

 

كيفية التعامل مع الغثيان خلال الصيام

إذا كنتم في المراحل الأولى من الغثيان الطفيف أثناء الصيام، فقوموا بإلقاء نظرة فاحصة على ما تتناولونه على الإفطار والسحور. فلضمان حصولكم على 100% من احتياجاتكم من العناصر الغذائية والبروتين والسعرات الحرارية، من المهم تضمين نظام غذائي متوازن مع مجموعة متنوعة من الأطعمة. هذا يعني التأكد من أن تتناولوا ما يكفي من البروتين وتستهلكون ما يكفي من السعرات الحرارية. يجب أن يكون نظامكم الغذائي متوازناً أيضاً، مع ما يكفي من الألياف ومجموعة كافية من الفواكه والخضروات.

إذا هذا الحلّ لم ينجح، فمن المهم أن تستشيروا طبيبكم على الفور. فربما أنكم تعانون من حالة صحية تحتاج لعلاج.

 

لقراءة المزيد من النصائح حول شهر رمضان إضغطوا على الروابط التالية:

للاستعداد لشهر رمضان... لا تتأخروا بإتباع هذه النصائح الصحية المهمّة!

خفّفوا من تناول الكافيين قبل شهر رمضان لهذه الأسباب

لهذه الأسباب لا تهملوا تناول الفواكه المجففة خلال رمضان!

‪ما رأيك ؟
من انوثة