إختلاف حجم الثديين أمر يزعج المرأة ... فكيف يمكن علاجه؟

إختلاف حجم الثديين أمر يزعج المرأة ... فكيف يمكن علاجه؟

في أوقات كثيرة، تعاني فئة من السيدات من تغيّرات في حجم الثديين، وذلك إمّا بشكل طبيعيّ بعد مرحلة البلوغ، أو نتيجة الخضوع لجراحة تجميل غير ناجحة، ما يضع المرأة بحالة من الإنزعاج وعدم الراحة، مع تراجع الثقة بالنفس بشكل ملحوظ.

وإذا كنتِ تعانين من اختلاف في حجم الثديين، هذا الموضوع من موقع صحتي يهمّكِ!

 

ما الذي يؤدي الى إختلاف حجم الثديين؟

 

أسباب عديدة تؤدي الى ظهور إختلاف واضح في حجم الثديين، ومن أبرزها:

 

- العوامل الوراثية: وذلك لأن إختلاف الجينات بين النساء تؤدي إلى تغيّرات في حجم الثديين بشكل أساسي.

 

- إفراز الهرمونات الأنثوية: إن زيادة إفراز بعض الهرمونات مثل الإستروجين والبروجيسترون تؤدي إلى زيادة في حجم الثدي، وفي حال وجود مشكلة في مستقبلات هذه الهرمونات في أحد الثديين، فإن ذلك يؤدي إلى زيادة حجم أحدهما عن الآخر.

 

- المعاناة من بعض الحالات المرضية: مثل الإصابة بسرطان الثدي أو بعض التكيسات أو الأورام الليفية.

 

- عمليات التجميل غير الناجحة: حيث أن هذه الجراحات قد تحمل أحياناً بعض النتائج غير المرضية، ومنها الإختلاف الواضح في حجم الثديين.

 

كيف يمكن علاج اختلاف حجم الثديين بعمليات التجميل؟

 

الاختلاف في حجم الثديين لا يعيق أبداً قدرة المرأة خلال الرضاعة الطبيعية، ولا ينعكس سلباً على حياتها الزوجية، إلا أن هذه الحالة تؤثر سلباً على الصحة النفسية للسيدة، ما يدفعها إلى اللجوء إلى مختلف أنواع الجراحات التجميلية للوصول الى التساوي بين حجم الثديين، ومن أنواع العمليات المعتمدة، زراعة الثدي أو تصغيره في حالات الزيادة الملحوظة، أما عند التعرّض لبعض الحوادث مثل الإصابة بالحروق فيمكن اللجوء الى عملية تكبير وترميم الثدي. وإذا كان هذا الإختلاف ناتج عن جراحة سابقة، فمن الممكن الخضوع لعملية ثانية لتصحيح الضرر.

 

هل من الممكن علاج اختلاف حجم الثديين بالطرق الطبيعية؟

 

بعيداً عن الجراحة، هناك العديد من الخطوات اليوميّة التي تساهم في علاج ظاهرة إختلاف حجم الثديين، ومن أكثرها شيوعاً:

- ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على رفع وتقوية عضلة الصدر مثل تمارين الضغط.

- من المهم الحصول على نظام غذائي صحي ومتوازن من خلال التركيز على بالفواكه والخضروات والإكثار منها، حيث أن هذه الخطوة تساعد على إكتمال نمو الثديين بشكل مثالي ومتكامل.

 

إليكم المزيد من موقع صحتي عن التغيّرات التي تصيب الثديين:

علاج اختلاف حجم الثديين... بين الجراحة والطرق الطبيعية!

كيف يتغيّر شكل الثديين مع التقدّم بالعمر؟

هل الزوائد الجلدية في الثدي مقلقة؟

‪ما رأيك ؟