قبل الخضوع إلى جراحة تكبير المؤخرة إطلعي على آثارها الجانبية

قبل الخضوع إلى جراحة تكبير المؤخرة إطلعي على آثارها الجانبية

تتأثر الكثير من السيدات بالصورة الجمالية النمطية المرتبطة بالنجمات العالميات، والتي باتت منتشرة بشكل واسع على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال التلفزيون، ومن سمات هذه الصورة الجمالية نذكر المؤخرة الكبيرة والمرتفعة التي تتمتع بها بعض النساء الشهيرات عالمياً، وقد أصبحت تُعتبر إحدى مزايا الإثارة والجاذبية الأنثوية بالنسبة إلى شريحة من الجمهور العالمي، مما يدفع بالنساء إلى الخضوع إلى عمليات تكبير المؤخرة. فما هي التقنيات المستخدمة في هذه العملية، ميزاتها وآثارها الجانبية؟ إكتشفي معنا من خلال السطور التالية.


تقنيات تكبير المؤخرة

تهدف عمليات تكبير المؤخرة إلى تحسين شكلها وجعلها أكبر حجماً وأكثر ارتفاعاً، متناسقة مع شكل الجسم ككل. يتم تكبير المؤخرة من خلال الجراحة، أي زرع حشوات السيليكون فيها أو الحقن بالسيليكون السائل وهذه التقنيات تُستخدم للسيدات اللواتي ليس لديهن دهون زائدة في الجسم، كما ومن الممكن تكبير المؤخرة عبر تقنية حقن الدهون الذاتية التي يقوم الطبيب باستخراجها من أماكن أخرى من الجسم مثل البطن أو منطقة المعدة. كما ويتم تكبير المؤخرة من خلال حقن الفيلر فيها، وهو يحتوي على الأحماض الأمينية مع نسبة من المياه والكالسيوم وحمض الهيالورونيك، والجدير بالذكر أن هذا النوع من الأحماض من شأنه أن يساعد في إعادة الشباب لبشرة المؤخرة من خلال إزالة التجاعيد والترهلات من الجلد وإعادة المرونة والحيوية إليه.

ما هي الآثار الجانبية المحتمَلة؟

لا تخلو عمليات تكبير المؤخرة وتجميلها من احتمالات التعرّض إلى بعض الآثار الجانبية، وهذه أبرزها:

- المضاعفات التي يمكن أن تنتج عن التخدير، خاصة إذا كانت تعاني من الحساسية على البنج.

- احتمال الإصابة بالتورّم والكدمات بسبب الجراحة، ذلك فضلاً عن الندوب التي يمكن أن تنتج عن المؤخرة، والأوجاع التي تشعر بها المريضة بعد العملية.

- من الممكن أن تتعرّض المنطقة التي خضعت إلى الجراحة إلى الالتهابات أو أي نوع من العدوى البكتيرية إذا لم يتم الاعتناء بها بشكل جيد ودقيق.

- يمكن أيضاً أن تشعر المريضة بالتنميل والتخدّر وتغيّر الشعور في المنطقة الخاضعة للجراحة، وهذه الأحاسيس سوف تزول مع الوقت، وتتفاوت مدة الشعور بها بين امرأة وأخرى.

- من الممكن أن يؤدي حقن الدهون في المؤخرة إلى حدوث انسداد في الشرايين أو الإصابة بالجلطة الدهنية التي يمكن أن تكون خطيرة على الحياة. كما ومن الممكن أن يحدث تجمع للمواد المحقونة أو تجلط دموي في منطقة العملية اذا كان الطبيب لا يتمتع بالخبرة اللازمة.

المزيد حول تكبير المؤخرة في ما يلي:

قبل الخضوع لجراحة المؤخرة البرازيلية... لا تفوتي الموضوع التالي من صحتي!

تكبير المؤخرة بالسيليكون... تقنية آمنة أم خطيرة؟

هل ترغبين بتكبير مؤخرتك؟ هذا ما يجب أن تعرفيه عن حقن الفيلر

 

‪ما رأيك ؟