ما هي تقنيات تجميل الأذنين من دون جراحة؟

ما هي تقنيات تجميل الأذنين من دون جراحة؟

تتنوّع عمليات التجميل التي تهدف إلى تحقيق التوازن في مظهر الإنسان، كما وتحسين شكل بعض أجزاء الجسد، من الرأس وصولاً إلى القدمين. وفي السطور التالية سوف نتعرّف وغياكم على التقنيات التي يمكن استخدامها لتجميل الأذنين من دون الحاجة إلى الجراحة.


ما هي الدوافع لتجميل الأذنين؟

إن موقع الأذنين على جانبيّ الوجه يلعب دوراً هاماً في خلق التوازن في المظهر العام للشخص، وعندما يكون شكل الأذنين طبيعياً، نادراً ما تتم ملاحظتهما عند النظر إلى الوجه، ولكن إذا كان هناك أي خطب ولو صغير في شكل الأذنين فإن ذلك يخلق فارقاً كبيراً في الشكل العام للوجه والرأس، وقد تكون الأذنان الكبيرتان  أو البارزتان أو اللتان تعانيان من أي عيب شكلي بسبب التعرّض إلى حادث ما أو بسبب خطأ في نمو الغضاريف أو غير ذلك من الأسباب، مصدر انزعاج لصاحبهما مما قد يؤدي إلى فقدانه لثقته بالنفس أو تعرّضه إلى التنمّر مما قد يؤثر عليه طوال حياته.

ومن هنا يبحث اشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة عن الطرق والأساليب التي يمكن استخدامها لتجميل الأذنين، ومن هذه التقنيات تلك التي لا تعتمد على الجراحة والتي سنلقي الضوء عليها في ما يلي.

تجميل الأذنين دون جراحة

غالباً ما كان يلجأ أصحاب الأذنين التي تعاني من المشاكل الجمالية إلى الجراحات التجميلية التي من شأنها أن تخلصهم من هذه المشكلة، من دون التعرّض إلى الجراحة ومضاعفاتها، وفي ما يلي أبرز التقنيات التي يمكن استخدامها ضمن هذا الإطار:

تجميل الأذن بالخيوط: في هذه العملية، يستخدم الطبيب الخيوط الجراحية التي تذوب في الجلد أو الخيوط الذهبية التي تختفي كلياً داخل الجلد. يقوم الطبيب بغرس الخيوط التي سيستعملها تحت الجلد وراء الأذن بحيث يربط الصيوان إلى الجزء الخلفي من الأذن مما يخفف من بروزها.

تتم هذه العملية تحت تأثير التخدير الموضعي، إلا إذا كان المريض طفلاً شديد الحركة، فيضطر الطبيب إلى تخديره. والجدير بالذكر أن المريض يمكن أن يعود إلى حياته الطبيعية في اليوم التالي للعملية التي تكون غالباً من دون أي أعراض جانبية.

تجميل الأذن بواسطة الليزر: الليزر هو من التقنيات الحديثة التي يتم الاعتماد عليها في الطب الحديث لجعل الأمور سهلة وبسيطة. وهذه التقنية يتم استخدامها لتجميل الأذنين، بحيث يستخدم الطبيب أشعة الليزر لإحداث فتحة صغيرة جداً خلف الأذن، ومن خلال هذه الفتحة يقوم بإزالة الأجزاء الزائدة من الغضاريف، وبعد ذلك يتم إغلاق الفتحة، من دون اي مشاكل أو مضاعفات.

تقنية الشريحة المعدنية: تعتمد هذه التقنية على إحداث شق صغير خلف الأذن، يتم من خلاله إدخال شريحة معدنية صغيرة ورفيعة، مهمتها الجمع بين الغضاريف والجزء الخلفي من الأذن، ومن ثم يبادر الطبيب إلى إغلاق الفتحة الصغيرة بواسطة الخيوط الجراحية القابلة للذوبان داخل الجلد.

اقرؤوا حول مضاعفات جراحات التجميل في ما يلي:

لن تصدّقي ما يمكن لعمليات التجميل أن تتركه من آثار نفسية!

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة