إذا كان طفلكِ يعاني من التعب المستمر ... هذه المعلومات تهمّكِ!

إذا كان طفلكِ يعاني من التعب المستمر... هذه المعلومات تهمّكِ!

رؤى معلوف

قد تلاحظين أن طفلكِ يعاني من التعب الدائم والإجهاد المستمر والمتواصل، وهنا نشير الى أنه لا يجب إهمال أبداً هذه الأعراض التي تدّل على إصابته بمتلازمة التعب المزمن التي تعدّ من الأمراض العصبية الخطيرة، علماً أن هذه الحالة لا تتحسن غالباً حتى بعد الحصول على فترات طويلة من الراحة.

 

أسباب إصابة الطفل بمتلازمة التعب المزمن

 

تختلف العوامل التي تؤدي الى إصابة الطفل بمتلازمة التعب المزمن، ومن أبرز الأسباب المحتملة للإصابة بهذا المرض نذكر التالي:

– إلتقاط أي نوع من العدوى الفيروسية التي تفاقم من خطر الإحساس بحالات من التعب الدائم.

– المعاناة من إضطرابات في الجهاز المناعي التي تهدد بالتعرّض لهذه الحالة المرضيّة بشكل أكبر.

– الإصابة بالاختلالات الهرمونية لا سيما تلك المنتجة في الغدد النخامية أو الكظرية.

- مشاكل التغذية حيث أن الطفل في هذه الحالة لا يحصل على الفيتامينات والعناصر الضرورية لجسمه ونموه.

- عدم حصول الطفل على فترات كافية من النوم، ما يترجم بإحساسه بالخمول والتعب الزائد.

 

ما هي الخطوات المعتمدة لعلاج متلازمة التعب المزمن؟

 

من غير الممكن علاج هذه المتلازمة بشكل كامل، إلا أنه من الممكن الإلتزام بالعديد من الخطوات التي تساهم في الحدّ من أعراضها، ومن أكثرها شيوعاً:

– اللجوء الى الأدوية والعقاقير للتخفيف من المضاعفات المحتملة لهذه الحالة وفق تعليمات طبيب الاطفال المختّص.

– لا يجب إهمال تقديم بعض المكملات الغذائية لطفلكِ والتي تعمل على تقوية جسمه بشكل فعّال.

– من المفيد تغيير النمط الغذائي للطفل والإلتزام ببرنامج صحّي ومتوازن على أن يحتوي على كافة العناصر الضرورية له.

– من المهم الالتزام بالقيام ببعض تمارين الإسترخاء التي تساعد على إمداد الجسم بكميات كافية من الأكسجين، ما يخفف من الإجهاد بشكل كبير.

- من الضروري تشجيع الطفل على شرب كميات كبيرة من الماء في اليوم، حيث أن نقص السوائل قد يؤدي الى إصابته بالجفاف ما يؤدي الى شعوره بالتعب.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن الأمور التي قد يعاني منها طفلكِ:

الضحك من دون سبب عند الأطفال... إلى ماذا يشير؟

لتعريف طفلكِ على عضوه التناسلي... إلتزمي بهذه الخطوات الفعّالة!

ما هي أسباب القلق النفسي عند الطفل؟ وهل يمكن حمايته منها؟


‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا