الأسبوع 16 كم شهر؟ وما الذي يمكن توقّعه من اعراض في هذه الفترة؟

الأسبوع 16 كم شهر؟ وما الذي يمكن توقّعه من اعراض في هذه الفترة؟

تتميّز فترة الحمل باختلاف تفاصيلها من حامل إلى أخرى كما تختلف تجارب الحمل عند الحامل نفسها، تبعاً لعوامل عدّة. ولكلّ أسبوع من الحمل أعراضه وخصائصه، التي تتغيّر مع تقدّم الحمل، وتطال كلّاً من الجنين والحامل.

ما الذي يمكن توقّعه في الأسبوع 16 من أعراض؟ وهذا الأسبوع أيّ شهر يصادف؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الأسبوع 16 كم شهر؟

 

إنطلاقاً من أنّ الشهر يتألّف من 4 أسابيع والأسبوع من 7 أيام، يمكن القول إنّ الأسبوع 16 من الحمل يكون الأخير ضمن الشهر الرابع. وتتحضّر الحامل في هذا الشهر للدخول في الأسبوع 17 وهو الأول من الشهر الخامس.

 

أعراض الحمل في الأسبوع 16

 

في هذه الفترة من الحمل، تكون الحامل قد اعتادت على الأعراض الشائعة والتي تكون قد بدأت منذ أوائل الحمل. من المحتمل أن تستمرّ بعض هذه الأعراض حتى نهاية الحمل، في حين تظهر أعراض جديدة في كلّ أسبوع:

 

- ألم في الظهر بسبب نموّ الجنين المتزايد وكبر حجمه.

- ضيق التنفس بسبب زيادة وزن الجنين وزيادة حركته.

- كبر حجم الثديين.

- قد تزداد فرص التعرّض للإمساك.

- يمكن أن تزداد حساسية العينين نتيجة التغيّرات الهرمونيّة.

- النسيان بسبب الإضطرابات الهرمونيّة.

 

كيفيّة حساب أسابيع الحمل

 

يجهل البعض كيفيّة حساب فترة الحمل بالطريقة الصحيحة نتيجة عدم معرفة موعد بداية الحمل.

ومن الطرق الفعالة، اللجوء إلى حساب كلّ 4 أسابيع من الحمل على أنها شهر كامل مع ترك أسبوع بعد اليوم الأول لآخر دورة شهريّة. يعني ذلك أنه إذا كان اليوم الأول في آخر دورة شهرية قد بدأ منذ 5 أسابيع، فإنّ الحامل تكون في الأسبوع الرابع من حملها.

 

كم عدد أسابيع الحمل؟

 

تُعتبر الفترة الطبيعية للحمل 40 أسبوعاً ولكنها قد تزيد أو تقلّ بمقدار أسبوع أو أسبوعين أي يمكن أن تتراوح بين 38 و42. وعادةً ما تقاس فترة الحمل بالأسابيع لأنّ الأشهر مختلفة ومنها ما يزيد عن 4 أسابيع.

 

تحتاج الحامل مع تقدّم الحمل إلى التزام إرشادات الطبيب بشأن العناية بنفسها، إذ يُنصح بالحصول على مزيد من الراحة والنوم المنتظم واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، إضافة إلى ضرورة التفكير بطريقة إيجابيّة مع محاولة الحفاظ على الهدوء والابتعاد عن العصبيّة.

 

اقرأوا المزيد من المعلومات عن اسابيع الحمل من خلال موقع صحتي:


‪ما رأيك ؟
من انوثة