البواسير شائعة بعد الولادة الطبيعية... وهذه هي الأسباب!

البواسير شائعة بعد الولادة الطبيعية... وهذه هي الأسباب!

البواسير عبارة عن تضخّم للأوعية الدموية في المستقيم والشرج، وتسبّب آلاماً حادة في بعض الحالات. ما العلاقة بين البواسير والولادة الطبيعية؟ نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز أسباب تكوّن البواسير بعد الولادة.

 

التغيرات الهرمونية

يمرّ الجسم خلال الحمل والولادة بالعديد من التغيّرات الهرمونية التي تترك آثاراً على عمل الأوردة الدموية في الجسم ومنها تلك الموجودة في المستقيم والشرج. وقد ينتج عن ذلك تكوّن البواسير نتيجة انتفاخ هذه الأوردة وتورّمها، بسبب زيادة إفراز بعض الهرمونات مثل هرمون البروجسترون الذي يكثر إنتاجه أثناء الحمل.

 

الإصابة بالإمساك

يزيد خطر الإصابة بالإمساك بعد الولادة وذلك لعدّة أسباب أبرزها التقلّبات الهرمونية أو الجفاف أو غيرها من الأسباب والعوامل التي تؤثر على عمل الجهاز الهضمي وكلّ وظائف الجسم. ويزيد الإمساك من الضغط أثناء عملية التبرز كما يزيد من صلابة البراز، وهذا الأمر يؤدي بدوره إلى الإصابة بالبواسير بعد الولادة.

 

الضغط خلال الولادة الطبيعية

قد يكون السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بالبواسير بعد الولادة الطبيعية، الضغط على الحوض والعجان والشرج في الأشهر الأخيرة من الحمل وأثناء الولادة نتيجة الضغط الذي تتطلّبه للدّفع بالمولود إلى الخارج.  

يعود السبب إلى أنّ الأوردة التي تعمل كنوع من الصمامات لدفع الدم إلى القلب، عندما تصبح ضعيفة نتيجة الضغط، يمكن أن تمتلئ وتنتفخ بالدم، وبالتالي تتكوّن البواسير.

 

حركة الأمعاء غير المنتظمة

بالإضافة إلى الأسباب الـ 3 الأساسية المذكورة أعلاه، هناك بعض العوامل المؤثّرة الأخرى التي تزيد خطر الإصابة بالبواسير بعد الولادة الطبيعيّة، أبرزها حركات الأمعاء غير المنتظمة. ولتنظيم حركة الأمعاء والوقاية أو تسريع علاج البواسير في هذه الحالة، يُنصح باستشارة الطبيب بشأن أنواع الطعام التي يُفضّل التركيز على تناولها والأخرى التي يجب تجنّبها.

 

التوتر والمشاعر السلبيّة

التوتر والقلق والضغط النفسي والعصبي وكلّ المشاكل السلبية التي تعاني منها المرأة بعد الولادة، تلعب دوراً هاماً في الصحة الجسديّة؛ حيث أنّها تزيد من خطر الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية والأمراض ومنها البواسير. إذ يمكن للحالة النفسية أن تؤثر على عمل الهرمونات والجهاز الهضمي وقد تؤدّي إلى تضرّر وظائف الجسم المختلفة مسبّبةً تكوّن البواسير.

 

الحصول على المزيد من الألياف في النظام الغذائي أثناء الحمل وخصوصاً في الأشهر الأخيرة، بالإضافة إلى بعض الخطوات الأخرى التي يصفها الطبيب، يمكن أن تجنّب المرأة الإصابة بالبواسير بعد الولادة الطبيعية. 

 

إليكِ المزيد من صحتي عن البواسير والولادة:

‪ما رأيك ؟
من انوثة