الرضاعة الطبيعية... الغذاء الأمثل لمولودك

الرضاعة الطبيعية... الغذاء الأمثل لمولودك

الرضاعة الطبيعية هي الطريقة الأسلم لتغذية المواليد الجدد، وهذا ما يشدد عليه بقوة الأطباء لما يتميّز به حليب الأم من خصائص وعناصر تجعله الغذاء المثالي للطفل الرضيع. فإذا كنت مبتدئة في الإنجاب والرضاعة، تابعي معنا السطور التالية حتى تعرفي كيف يمكنك تقديم الغذاء الأنسب لطفلك.

 

لبن السرسوب

 

بعد الولادة الطبيعية، يبدأ الثديان بإنتاج الحليب بشكل تلقائي نتيجة إفراز الجسم لهرمون الأوكسيتوسن الذي يحفّز عملية المخاض وانقباضات الرحم. أما في حالة الولادة القيصرية فيتأخر إنتاج الحليب قليلاً لأن هذا الجسم يتأخر بإنتاج هذا الهرمون. ولكن في كلتا الحالتين يظهر لدى الأم ما يُسمّى بحليب السرسوب  colostrum الذي من الممكن حتى أن يبدأ بالتسرّب من ثدييك حتى قبل الولادة.

 

يبدو هذا الحليب لزجاً، لونه يميل إلى الأصفر لأنه يحتوي كميات كبيرة من البروتين، وهو يتدفق ببطء وبكميات قليلة، ولكنه كافٍ لتأمين الغذاء لمولودك في الأيام الأولى بعد الولادة.

هذا الحليب يحتوي على الكثير من العناصر المضادة للبكتيريا والتي تعمل على تحسين عمل جهاز المناعة لدى الطفل. والنقطة الأهم هنا هي أن تحاولي إرضاع طفلك في أسرع وقت ممكن بعد الولادة، وذلك لأن عملية المص من الثديين من شأنها أن تحفّز إنتاج الحليب فيهما، وكلما قمت بإرضاع مولودك، كلما ازداد إنتاج الحليب واستفاد طفلك منه أكثر.

 

وأيضاً فإن الرضاعة تزيد من إنتاج هرمون الأوكسيتوسن الذي يساعد على إعادة الرحم إلى حجمه ووضعه الطبيعي.

 

يستمر تدفق لبن السرسوب لمدة تتراوح بين يومين وأربعة أيام، وبعد ذلك يبدأ إنتاج الحليب الذي تزيد كميته مع زيادة عدد الرضعات، لونه يميل أكثر إلى الأبيض وقوامه أخف من قوام لبن السرسوب.

 

عدد مرّات الرضاعة

 

غالباً لا يجب أن تزيد الفترة بين الرضعة والأخرى عن ثلاث ساعات في الفترة الأولى، وذلك حتى تساعدي الثديين على إنتاج الحليب، وحتى لا يشعر مولودك بالجوع كثيراً. أما غذا كان طفلك نائماً ولم تريدي إيقاظه فعليك باستعمال ماكينة الشفط لاستخراج الحليب من ثدييك حتى تحافظي على وتيرة إنتاج الحليب فيهما.

 

من المهم أن تجدي الوضعية المريحة لك ولطفلك للرضاعة الطبيعية، لأنك في الفترة الأولى بعد الولادة سوف تمضين وقتاً طويلاً وأنت ترضعينه، كما ان الإسترخاء يسهل العملية عليك وعليه.

 

إقرئي المزيد حول الرضاعة الطبيعية في ما يلي:

 

الرضاعة الطبيعية... لا غنى عنها لطفلك الصغير!

كيف تؤثر الرضاعة الطبيعية على ضغط الدمّ؟

إذا كنت أمّاً مرضعة... لا تهملي تناول هذه المكونات التي تساهم في إدرار الحليب لديكِ!

‪ما رأيك ؟
من انوثة