تجنّبي مخاطر إرتفاع الكوليسترول خلال الحمل

تجنّبي مخاطر إرتفاع الكوليسترول خلال الحمل

يرتفع عادة الكوليسترول في الدم أثناء الحمل، أي ما يزيد عن ۲٠٠ مللغرام/ديسيلتر. وقد يسبب هذا الإرتفاع مخاطر عديدة، منها الإصابة بسكر الحمل، وتصلب الشرايين الذي يزيد من خطر الإصابة بالجلطات والسكتات القلبية. فكيف يمكن تخفيض مستويات الكوليسترول أثناء الحمل؟.

 

لماذا يرتفع؟

 

ينتج إرتفاع مستوى الكوليسترول عن التغيرات الهرومونية الحاصلة بسبب الحمل والرضاعة. وإذا تعدت نسب الكوليسترول ۲٤٠ مللغرام/ديسيلتر، تزيد من تعرضك لخطر الإصابة بأمراض أكثر خطورة.

 

علاج الكوليسترول

 

يجب اتباع وجبة صحية تحتوي على نسب قليلة من الدهون المشبعة، والكثير من الألياف والخضروات والفاكهة. واجعلي نظامك الغذائي غني بالخضروات والفاكهة، وتجنبي الأطعمة المقلية والمدهنة، وتناول الأطعمة التي تحتوي على أوميغا ٣ مثل السلمون والسردين والأسماك بشكل عام. وبالطبع، من المهم ممارسة التمارين الرياضية. ومن الأطعمة التي ترفع من نسبة الكوليسترول بشكل مبالغ فيه السمن الحيواني وصفار البيض والزبدة والجبن وكبد الدجاج.

 

الكولسترول والسكري

 

إنّ النساء اللواتي يتناولن أطعمة تحتوي على نسب عالية من الدهون الحيوانية قبل الحمل، معرَّضات لخطر الإصابة بسكر الحمل. هذا ما تبيّن في دراسة جديدة شملت ما يزيد عن ۱٣ امرأة، وأشارت الدراسة إلى أنّ النساء اللواتي يتناولن أطعمة تحتوي على الكثير من الدهون غير الكولسترول والدهون الحيوانية، لا تزيد فرص إصابتهن بسكر الحمل، لذا حاولي تجنّبها قدر الامكان. 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة