حامل في الشهر السابع وبطنك صغير؟ لا تقلقي

حامل في الشهر السابع وبطنك صغير؟ لا تقلقي

يعتقد البعض أنّ حجم بطن الحامل يدلّ بشكلٍ دقيق على صحّة الجنين وحجمه، إذ أنّه في بعض الحالات يظهر بطن الحامل أكبر من المعدّل الطبيعيّ المعتاد وفي أحيانٍ أخرى قد يلاحظ البعض أنّ حجم البطن خلال الحمل أقلّ من الحجم الطبيعيّ فتبدأ التساؤلات عن صحّة الجنين وهذا ما يثير قلق الحامل.

هل من الطّبيعي أن يكون بطن الحامل صغيراً في الشهر السابع؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

لا داعي للقلق!

 

غالباً ما لا يؤثّر صغر حجم البطن على صحّة الجنين وحجمه في أيّ مرحلةٍ من الحمل، طالما يقوم الطّبيب بطمأنة الحامل إلى كلّ تفصيلٍ يتعلّق بالجنين ونموّه وتطوّره في الرّحم، من خلال إجراء السونار في الزّيارات الدوريّة أثناء الحمل.

لذلك، يُنصح بالإلتزام بالزيارات الدوريّة التي يطلبها الطّبيب، من أجل تتبّع حركة الجنين وصحّته وكلّ مرحلةٍ من تطوّره؛ وذلك لأنّ حجم البطن لا يمكن أبداً الإعتماد عليه لتشخيص صحّة الجنين.

 

لا قياسات معيّنة لحجم البطن

 

تكثر الأقاويل والتّعليقات حول حجم بطن الحامل استناداً إلى بعض المعتقدات وإلى ما اعتادت العين على رؤيته من حجمٍ للبطن في مرحلةٍ معيّنة من الحمل. فإذا اعتبر البعض أنّ حجم بطن الحامل يبدو صغيراً في الشهر السابع من الحمل؛ فهذا لا يدلّ في الواقع على أيّ مشكلةٍ صحّية وهو لا يدعو أبداً للقلق.

هذا يعود إلى أنّ لا قياسات معيّنة تدلّ على مناسبة حجم البطن لمدّة الحمل؛ فكلّ حملٍ لكلّ أمّ يُعتبر حالةً خاصة ومتفرّدة لا يمكن مقارنتها مع أخرى.

 

عوامل تؤثّر على حجم البطن

 

يمكن القول إنّ هناك بعض العوامل التي تؤثّر على حجم بطن الحامل، أبرزها:

 

- هناك احتمال أن يكون حجم بطن الحامل صغيراً في حالة الحمل الأوّل؛ نتيجةً لقوّة عضلات البطن التي لم تتمدّد في حملٍ سابق.

- إنّ الحمل في توائم يحمل إمكانيّة زيادة حجم بطن الحامل.

- قد تزداد كمّية السائل الأمنيوسي أو تقلّ وهذا قد يؤثّر في حجم بطن الحامل.

- يؤثر طول الأمّ في بعض الأحيان بحجم البطن، فالأمّ الطّويلة غالباً ما يكون حجم بطنها صغيراً خلال الحمل.

 

في حال شعر الطّبيب بأيّ قلقٍ لصغر حجم البطن في الشهر السابع من الحمل أو بارتباط هذا الأمر بتباطؤ نموّ الجنين، فإنّه لن يتأخّر في طلب إجراء بعض الفحوصات والتّحاليل للتأكّد من أنّ كلّ شيءٍ على ما يرام.

 

المزيد حول بطن الحامل في الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟