حساسية الوجه بعد الولادة حالة مزعجة قد تواجهكِ ... هذا ما يجب ان تعرفيه عنها

حساسية الوجه بعد الولادة حالة مزعجة قد تواجهكِ... هذا ما يجب ان تعرفيه عنها

خلال أشهر الحمل، وحتى في مرحلة ما بعد الولادة، تشهد بشرتكِ العديد من التغيّرات المزعجة نتيجة التبدّلات في نسبة الهرمونات والتي تحدث بشكل كبير في هذه الفترة، ما يؤدي الى ظهور الحساسية المزعجة والمعاناة من أعراض الجفاف وإحمرار الجلد.

 

لماذا تظهر حساسية الوجه ما بعد الولادة؟

 

كثيراً ما تعاني المرأة من ظهور الحساسية في وجهها في فترة ما بعد الولادة، وهي تكون عبارة عن طفح جلدي يتشكل بأشكال مختلفة نتيجة إمتصاص الكثير من سوائل الحمل من داخل الرحم إلى الدورة الدموية. وهنا نشير الى أن هذه التغيّرات في الجلد غالباً ما تزول بغضون أسبوعين أو ثلاثة بعد الولادة وبدون أيّ علاج، إلا أنها وفي بعض الحالات المتطورة قد تستمر لأشهر بعد الولادة، ما يتطلب اللجوء الى بعض الخطوات العلاجية للتخلّص منها.

 

طرق العناية بالبشرة ما بعد الولادة

 

للتخفيف من ظهور الحساسية، لا بدّ من إعتماد بعض الخطوات الضرورية للإهتمام بالبشرة في فترة ما بعد الولادة، وذلك وفق التالي:

- من الضروري إزالة الزيوت الزائدة عن البشرة بصورة منتظمة وذلك لمنع تكوّن الحبوب الصغيرة، وذلك من خلال غسل الوجه بمنظف لطيف مرتين يومياً على الأقل.

- بعد غسل البشرة أو الاستحمام يجب الإنتظام على إستخدام مرطبات خفيفة لحمايتها من الجفاف والتشقق.

- لا يجب إهمال شرب ما لا يقلّ عن 8 أكواب من المياه يومياً، وذلك لمساعدة الكبد على أداء وظائفه، ما يساهم في إعادة الهرمونات الى مستوياتها الطبيعية في الجسم.

- من المفيد تناول الخضروات الورقية الداكنة، لا سيما البروكلي والسبانخ والملوخية، حيث أنها تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن المهمة لصحّة البشرة وسلامتها ونضارتها.

- إستخدمي دائماً الكريم الواقي من الشمس وذلك قبل الخروج من المنزل بحوالي نصف ساعة على الأقلّ، لحماية بشرتكِ من التهيّج من جهة، وتجنّب الإصابة بالبقع الداكنة من ناحية أخرى.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن حساسية الوجه:

حساسية الوجه

ودعوا حساسية الوجه بأبرز طرق العلاج الطبيعية!

 تخلصوا من حساسية الوجه عبر هذه العلاجات الطبيعية

‪ما رأيك ؟