حققي حلم الأمومة ولا تدعي رهاب الحمل يسيطر عليك

حقّقي حلم الأمومة ولا تدعي رهاب الحمل يسيطر عليك

الأمومة وإنجاب الأطفال حلم يراود أغلبية الفتيات أو الكثير منهن منذ الطفولة، منذ حصولهن على الدمية الصغيرة الأولى التي يهتممن بها ويطعمنها ويضعنها قربهن في السرير. ولكن هذا الحلم الجميل هو بمثابة كابوس بالنسبة إلى بعض النساء اللواتي يعاني من حالة "رهاب الحمل" أو Tocophobia. في ما يلي إطلعي معنا على هذه الحالة وتفاصيلها.


ما هو رهاب الحمل؟

هو عبارة عن حالة تعاني فيها المرأة من الخوف الشديد والهلع من فكرة الحمل والإنجاب، وهو على نوعين، الأول هو رهاب الحمل الذي تشعر به المرأة قبل الحمل، مما قد يحرمها من الأمومة، والنوع الثاني هو الرهاب الذي تعاني منه خلال الحمل والولادة، وهو يسبب لها القلق والتوتّر الشديدن والضغوطات النفسية الحادة التي تجعل من تجربة الإنجاب صعبة جداً وشاقة بالنسبة إليها.

أعراض رهاب الحمل

إن الأعراض التي تصيب المرأة في هذه الحالة تشمل الشعور الدائم بالقلق والتوتّر، الشعور بخفقان القلب وسرعة ضرباته، عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، مع الشعور بجفاف الفم والتعرّق الشديد، ونوبات من الغثيان والتقيؤ والارتجاف.

ما هي الأسباب؟

في الحقيقة ممكن أن تكون الأسباب مرتبطة بالمرأة بحد ذاتها، كما أنها ممكن أن تتأتى عن ما تسمعه أو تراه لدى النساء الأخريات. فقد يكون هذا الخوف ناتج عن تجارب صعبة سابقة للمرأة في الحمل، أي أنها قد واجهت من قبل مشاكل وتعقيدات صحية عديدة خلال حمل سابق أو ولادة متعسّرة أو فقدان طفل أو ولادة طفل مع مشاكل صحية أو تشوّهات خلقية أو أمراض مزمنة، أو أي حدث سيء تكون قد واجهته خلال تجاربها الخاصة السابقة أو إذا كانت قد شهدت على مشاكل مماثلة قد حدثت مع إحدى المقربات إليها.

مضاعفات رهاب الحمل

إن المرأة التي تعاني من رهاب الحمل، من الممكن أن لا ترضى بالزواج وأن تبعد الفكرة نهائياً عن بالها وعن حياتها حتى لا تتعرض لهذا الموقف الذي تعتبره خطراً على حياتها.

أما التي تتزوج، فهي تمتنع في أغلب الأحيان عن ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها خوفاً من حصول الحمل، أما إذا حصل الحمل، فهي سوف تواجه الكثير من الضغوطات النفسية خلال هذه الفترة، مما قد يؤدي إلى ولادة الطفل قبل الأوان وبوزن أقل من الطبيعي، مع خطر إصاب المرأ بتسمم الحمل أو بسكري الحمل بسبب حالة التوتر الشديدة التي تعاني منها خلال الحمل.

كيف يمكن تخطي هذه المشكلة؟

تحتاج المرأة التي تعاني من رخهاب الحمل إلى الكثير من الإحاطة والعناية من قبل زوجها وعائلتها حتى تمر هذه المرحلة بسلام وبأقل أضرار ممكنة. ولكن عندما تكون الحالة شديدة جداً، يصبح التدخل الطبي ضرورياً بحيث يصف الطبيب للنساء في هذه الحالة بعض الأدوية المضادة للاكتئاب وللتوتّر لفترة زمنية وجيزة خلال الحمل تكون خلالها تحت إشرافه بشكل مباشر.

إقرئي في ما يلي حول اكتئاب ما بعد الولادة:

لن تتصوّري مدى الترابط بين سكري الحمل واكتئاب ما بعد الولادة!

علاج اكتئاب ما بعد الولادة

ما هي حالة اكتئاب ما بعد الولادة

 

 

 

‪ما رأيك ؟