دراسة حديثة عن تأثير الهاتف الذكي على طفلك... اكتشفي ما أظهرته الآن!

دراسة حديثة عن تأثير الهاتف الذكي على طفلك... اكتشفي ما أظهرته الآن!

استخدام الهواتف الذكية لم يعد يقتصر في الآونة الأخيرة على البالغين، انّما أصبح بامكان الأطفال استخدامها على اختلاف أعمارهم، من دون أن يدرك الأهل مساوئ ذلك، وتأثيرها على النموّ السليم للطفل. ولعلّ أهم التأثيرات ما حذّرت منه دراسة كندية أجريت حديثاً. وفي ما يلي أبرز ما توصلت اليه تلك الدراسة. 

 

نتائج الدراسة

 

الدراسة الكندية حذرت من أنّ افراط الأطفال في استخدام الهواتف الذكية، يؤخر تطوّر الكلام لديهم. وقال الباحثون إن إنفاق الكثير من الوقت على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وغيرها من الأجهزة قد يؤخر النطق عند الأطفال الصغار.

 

الدراسة شملت 894 طفلا تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وعامين. ومن خلال التجارب التي استمرت على مدار 18 شهراً، كان 20% من الأطفال الذين يستخدمون الهواتف الذكية ​​ لمدة 28 دقيقة يوميّاً، يعانون من بعض التأخير في التعبير. والتعرض لمدة 30 دقيقة للشاشة يجعل نسبة خطر تأخر الكلام الذي يعرف بـ "تأخر الكلام التعبيري" والمعني باستخدام الكلمات والأصوات معاً، تصل إلى 49%.

 

لكن الباحثين، الذين أجروا الدراسة، أشاروا إلى أنها لم تكشف عن تضرّر المهارات الاتصالية الأخرى لدى الأطفال، مثل إصدار الإيماءات واستخدام لغة الجسد، بالتعامل مع الهواتف الذكية.

 

نصيحة للآباء

 

الدراسة حسب القيّمين عليها، تعدّ الأولى من نوعها التي تفحص تأثير الأجهزة الإلكترونية والوسائط المتعددة على فرص تأخر الكلام لدى الأطفال. ويرون أنّه من المستحسن منع الصغار، الذين تقلّ أعمارهم عن عامٍ ونصف العام، من التعامل مع أي أجهزة إلكترونية. وحثوا الآباء والأمهات على أن ينخرطوا بدلاً من ذلك، وبشكل مباشر، في التعامل مع أطفالهم ومخاطبتهم في هذه المرحلة العمريّة، لكي يساعدونهم على الكلام.

 

وبحسب مجلة «تايم» الأميركية، فأن الأطفال في سن صغيرة مثل هذه، لا يستطيعون التفرقة بين العالم ثنائي الأبعاد الذي يشاهدونه على شاشات الوسائط الإلكترونية، وبين العالم ثلاثي الأبعاد الذي يحيط بهم.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال موقع صحتي:

 

لا تشتروا الهاتف الذكي لطفلكم لهذه الاسباب

إقرأوا هذه السطور للتعرف على أهمية الاجهزة الذكية في حياة أطفالكم!

لا تهملي المخاطر النفسية والجسدية التي يسببها الهاتف الذكي لطفلك!

‪ما رأيك ؟