عملية ربط عنق الرحم للحامل ما هي أهدافها؟

عملية ربط عنق الرحم للحامل... ما الهدف منها؟

تحتاج المرأة الحامل في بعض الأحيان إلى الخضوع لعملية جراحية تحتاج المرأة الحامل في بعض الأحيان إلى الخضوع لعملية جراحية ما بسبب مشكلة صحية تتعرض لها أو لمنع فقدان الجنين أو الولادة المبكرة. ومن هذه العمليات الجراحية نذكر عملية ربط عنق الرحم خلال الحمل التي سنطلعك على ماهيتها وأسباب إجرائها في السطور التالية.


ما هي عملية ربط عنق الرحم؟

عندما يكون عنق الرحم عند المرأة ضعيفاً، يتم اللجوء إلى عملية ربط عنق الرحم، أو تطويق الرحم. وهو عبارة عن إجراء جراحي يقوم من خلاله الطبيب بإغلاق عنق الرحم خلال الحمل لمنع الجنين من السقوط إذا كان عنق الرحم معرّض للانفتاح في وقت مبكر تحت ضغط الحمل المتزايد مع اقتراب موعد الولادة وتزايد حجم الرحم والجنين.

التوقيت الأفضل لإجراء عملية ربط عنق الرحم هو بين الأشبوع الثاني عشر والأسبوع الرابع عشر من الحمل إذا تم تشخيص عدم كفاءة عنق الرحم، أما إذا تم اكتشاف الحالة في مرحلة متأخرة من الحمل، فيمكن أن يقوم الطبيب بالتدخل الجراحي إلا إذا حصل ذلك في في مراحل الحمل الأخيرة أو غذا انفتح عنق الرحم بالفعل فمن الممكن أن يكون الحل راحة المرأة الحامل التامة في الفراش لحين موعد الولادة.

أهداف العملية وخطواتها

تهدف عملية ربط عنق الرحم إلى الحماية من الإجهاض ومن الولادة المبكرة، تكون العملية ناجحة في 85-90% من الحالات.

أما مرحلها فهي كالتالي:

قبل العملية: يتم فحص الجنين والتأكد من نموه السليم، وفحص السائل الأمينوسي للتأكد  من عدم وجود أي عدوى بكتيرية فيه.

خلال العملية: يمكن أن تُجلاى العملية من خلال المهبل أو من خلال إجراء فتحة صغيرة في البطن، والغاية منها هي تطويق عنق الرحم لمنع الجنين من السقوط.

بعد العملية: سوف تشعر المرأة بالعديد من المضاعفات التي ستختفي بعد أيام من العملية، أهمها نوبات من الألم في البطن وفي الرحم، نزيف مهبلي خفيف، التشنجات في المهبل والألم عند التبوّل. كما ويجب على المرأة التي تخضع لهذه العملية زيارة الطبيب بشكل مكثّف للتأكد من سلامة نمو الجنين وعدم وجود اي عدوى بكتيرية في الرحم.

إزالة الرابط: تتم إزالة خيط الربط إجمالاً في الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، أو عند بدء التقلصات وإشارات اقتراب موعد الولادة، والتوقيت يرتبط بمراقبة الطبيب الحثيثة لحالة المرأة الحامل.

المزيد حول صحة الحامل في هذه الروابط:

للحامل... هكذا تخففين من وزنك بأمان

حامل ولا يُمكنكِ النوم... 7 نصائح فعّالة ستُفيدكِ!

بطن الحامل قد يكون صغير الحجم... لهذه الأسباب!



 

‪ما رأيك ؟