اليك طريقة التعامل مع مشكلة تأخر المشي عند الطفل

اليك طريقة التعامل مع مشكلة تأخر المشي عند الطفل

يمشي الطفل عادة عندما يكتمل عامه الأول تقريباً، وأكثر الأطفال يبدأون بالمشي ما بين عمر عشرة أشهر وثمانية عشر شهراً. وهناك نسبة قليلة منهم يستطيعون المشي في عمر أقل من ذلك، وفي المقابل نجد أن هناك نسبة ليست قليلة ممن يتأخرون في المشي حتى عمر يتعدى سنة ونصف، ما يحدث نوعاً من القلق لدى الأهل. ولذلك نقدم لكم عبر موقع صحتي عدداً من النصائح حول كيفية التعامل مع تأخر المشي عند الطفل

 

أسباب تأخر المشي عند الأطفال

 

لتأخر المشي عند الطفل أسباب عدة منها:

 

- عدم اعطائه الفرصة أو تشجعيه على ممارسة المشي.

- أحيانا يتأخر الطفل فى المشى نتيجة لزيادة وزنه أو زيادة نشاطه، فيجد صعوبة فى الحفاظ على توازنه.

- أحيانا يتأخر الطفل في المشي نتيجة لوجود مشكلة بفخذه.

- أحيانا تأخر الطفل في المشي يكون مرتبطاً بتأخر تطوره عموماً.

 

كيفية التعامل مع تأخر المشي عند الطفل

 

في كان حالة تأخر المشي عند الأطفال ناجماً عن مرضٍ معين أن يعالج الطفل من المرض المسبب كنقص الفيتامين د، وتعريضه للشمس. أما إذا كان تأخر المشي ناجماً عن إصابات عصبية مركزية لا علاج لها كالشلل الدماغي، فيعالج بتطبيق العلاج الطبيعي أو الفيزيائي الذي قد يؤدي لتحسن في مشي الطفل حسب حالة كل طفل.

فبعد معرفة سبب تأخر مشي الطفل، يعالج الطفل حسب حالته سواء كان السبب نقص فيتامين د او ضعف في الاعصاب او العضلات، او خلع ولادي. اما اذا كانت الاسباب وراثية او حالات حبو الاطفال على المقعدة فهؤلاء الاطفال طبيعيون ومسألة مشيهم فهي لا تتعدى كونها مسألة وقت ليس الاّ.

 

تعرفوا على كيفية التعاطي مع مشاكل الاطفال من خلال موقع صحتي:

 

واكبي طفلك لأنّ المشي أهمّ مرحلة في طفولته!

تأخر المشي عند الأطفال... أسبابه وعلاجه

طفلكم لا يتكلم؟ لا تستسلموا وإليكم بعض الحلول

‪ما رأيك ؟
من انوثة